عنابة شرعت في تحضيراتها للموسم الجديد منذ أمس

عنابة شرعت في تحضيراتها للموسم الجديد منذ أمس

يفترض أن يكون إتحاد عنابة قد باشر تحضيراته

إستعدادا للموسم الجديد أمسية البارحة بداية من الساعة السادسة مساء بملعب 19 ماي، وكانت إدارة الفريق بالتنسيق مع المدرب عمراني قد برمجت تربصا مغلقا للتشكيلة إنطلاقا من يوم أمس بفندقريم الجميلحتى تاريخ 24 جويلية القادم، موعد التنقل  إلى العاصمة التونسية لإجراء تربص مغلق هناك يدوم أسبوعين وستتدرب التشكيلة العنابية طيلة هذا الأسبوع بمعدل حصة واحدة يوميا وسيكون العديد من اللاعبين تحت معاينة الطاقم الفني الذي لم يقتنع ببعض الأسماء المغمورة التي قامت الإدارة بانتدابها، وهو ما جعل عمراني يصر على معاينتها قبل اتخاذ القرار اللازم بشأنها خاصة وأن العديد من اللاعبين الجدد الذين أمضوا على عقود لم يتحصلوا على مستحقاتهم المالية، حيث فضلت الإدارة منحهم صكوكا فقط. من جانب أخر، فإن اللاعبين سيكونون بداية من اليوم على موعد للتوجه إلى إحدى العيادات الخاصة لأجل إجراء الكشوف الطبية اللازمة التي ستقوم الإدارة بدفع نتائجها في العقود التي ستسلمها إلى الرابطة الوطنية.

 13 مستقدما جديدا مقابل مغادرة جماعية للقدامى

وشهد الفريق العنابي ثورة حقيقية هذه الصائفة لما قررت الإدارة عدم التجديد للاعبين الذين إنتهت عقودهم من القدامى، ما جعل كامل نجوم الفريق الموسم الفارط في صورة بوشريط، بن شرڤي، ڤاسمي، معيزة، بودار، ربيح، زازو وغيرهم يمضون في فرق أخرى، ولم يبق من القدامى إلاّ 4 لاعبين مازالت عقودهم سارية المفعول ويتعلق الأمر بكل من واضح، منصور، صدقي وضيف، بعد أن طلب عمراني الإستغناء عن طبّال الذي مازال عقده ساري المفعول مع الفريق لموسم أخر، ومقابل مغادرة كامل ركائز الفريق الموسم القادم فإن الإدارة قامت بجلب 14 لاعبا جديدا لتعويضهم ويتعلق الأمر بكل من مسعودي وبوتريات (ش. عين تموشنت)، شنين (ش. سكيكدة)، بوخاري وعماري (ح. عنابة)، بعلي (إ.الحجار)، منزري (ج. الخروب)، بوعلاق (ن. القرارم)، بالغ (م. وهران)، عميرة (ش. بئر العرش)، ضيف وبلخير (إ.بلعباس) وبوجليدة (م. العلمة).

الأنصار غير مقتنعين بالإستقدامات الجديدة

ويبقى أنصاربونةغير مقتنعين تماما بالأسماء التي جلبتها إدارة فريقهم والتي قررت الإعتماد على سياسية تشبيب الفريق والإعتماد على لاعبين لا يبحثون عن المال بقدر ما يبحثون عن تطوير إمكانياتهم، وهذا بعد أن عاش الإتحاد مشاكل لا تعد ولا تحصى في المواسم الأخيرة مع لاعبين إستقدموا بمئات الملايين ولم يحصد معهم الفريق شيئا، وقد برر الكثير من الأنصار رأيهم بأنه نابع عن تخوفهم من أن تتراجعالفافعن قرارها المتخذ نهاية شهر ماي الفارط والمتعلق بإلغاء السقوط، حيث حسب الكثير من الأنصار فإن التشكيلة الشابة هذه لفريقهم لا يمكن لها أن تقف في وجه منافسيها وقد تجد نفسها دون أدنى شك في القسم الثاني لو يتم تطبيق نظام السقوط.

منادي في رحلة بحث متواصلة عن مهاجمين

يبقى الرئيس منادي في رحلة بحث متواصلة عن مهاجمين بعد مغادرة كل اللاعبين الذين كانوا يلعبون في الهجوم الموسم الفارط إلى أندية أخرى في صورة قاسمي، ربيح، بن سعيد وقماري في انتظار الفصل في قضية طبّال الذي يريد عمراني التخلص منه بأية طريقة كانت. وقد باءت كل محاولات منادي إلى حد الآن بالفشل حيث لم يتم الإتفاق لا مع مهاجم الحراش حنيتسار ولا مع بن طيب الذي وقع في البليدة، وهو ما جعله يفكر في أخر محاولة الدخول في مفاوضات مع مهاجم شباب باتنة أمير بورحلي الذي يبقى قدومه إلى عنابة غير مؤكد، خاصة وأن الإدارة تراجعت الموسم الفارط عن جلبه  دون سبب بعد أن طالبته بالتنقل إلى عنابة للتفاوض معها قبل أن ترفض استقباله بعدها بطريقة أثرت كثيرا في نفسية ابن مدينة الجسور المعلقة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة