عنابة في الربع النهائي وإفتيسان يجدد التأكيد على أن الكأس ليست هدفا

عنابة في الربع النهائي وإفتيسان يجدد التأكيد على أن الكأس ليست هدفا

حقق إتحاد عنابة أمسية أول أمس الجمعة، التأهل إلى الدور الربع النهائي من كأس الجمهورية عقب تفوقه على

غالي معسكر بهدفين دون رد، وعكس ما يعتقد الكثير فإن تأهل عنابة لم يكن سهلا بعد المقاومة التي أبداها لاعبي معسكر الذين غلقوا كامل المنافذ على مهاجمي عنابة، ومنعوهم من الوصول إلى مرماهم إلى ما بعد الدقيقة 100 ، وقد ساعدهم في ذلك نقص الفعالية الذي أبان عليه زملاء مسجلي الهدف الأول لعنابة الهادي عادل، الذين تفننوا في إضاعة فرص لا تعد ولا تحصى للتهديف، في سيناريو مماثل تماما لما حدث لهم في الدور 16 من الكأس أمام أولمبي أرزيو، ليستمر بالتالي عقم الهجوم العنابي الذي يخلق في كل لقاء عدد هائلا من فرص التهديف لكنه لا يسجل منها إلا هدف أو إثنين في أحسن الحالات، وهو الأمر الذي لم يتمكن المدرب إفتيسان من إيجاد أي حل له، رغم تجريبه لكامل الحلول من خلال إقحامه في الثلاث لقاءات الأخيرة في كل مرة لرأس حربة مخالف، حيث بعد عودية أمام أرزيو 3 وبوڤرة أمام إتحاد العاصمة كان الدور الجمعة الفارطة للمستقدم الجديد شهلول والذي كان خارج الإطار تماما. من جانب آخر تواصل بقاء الحارس الدولي لناس ڤاواوي على دكة إحتياط فريقه للقاء الثالث على التوالي تاركا مكانه للحارس حوامد الذي يواصل تألقه بدليل عدم تلقيه لأي هدف كان في المباريات الثلاث التي لعبها، ويبقى الأكيد أن هذه الوضعية إن إستمرت ستجعل ڤاواوي يفقد مكانته كحارس أول في المنتخب الوطني، وإذا كان ڤاواوي قد تقبل وضعه الجديد في الفريق حيث أنه لم يعترض على شيء من خيارات مدربه، فإننا علمنا أن وسط الميدان مكحوت الذي لم يستدع للقاء معسكر أبدى غضبه من قرار المدرب إفتيسان حتى إن كان لم يعبر عن ذلك علانية، في وقت أن هذا الأخير جدد بعد مباراة فريقه الأخيرة أول أمس الجمعة تأكيده بأن الكأس ليست هدفا لفريقه وهذا حتى إن كان يفصله الآن عن الدور النهائي لقاءين فقط.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة