عنابة مرتاحة بعد العقوبات الصادرة في حقها ولطرش يباشر مهامه

ساد الشارع العنابي ارتياحا كبيرا بعد قرار الرابطة الوطنية بمعاقبة الفريق بلقاءين فقط سيخوضهما بدون جمهور أمام مولودية سعيدة ومولودية

 

 الجزائر، عقب أحداث الشغب التي وقعت في لقاء الفريق أمام شبيبة القبائل، حيث كان تخوف الجميع من أن تكون العقوبة أكثر، خاصة بعد إصابة مدرب الشبيبة لانغ ومساعد الحكم فرادي الذي أدار اللقاء بحجر على مستوى ظهره، دون الحديث عن إجتياح بعض الأنصار أرضية الميدان،  وهو ما تسبب في توقيف اللقاء مدة 7 دقائق كاملة.

على صعيد آخر، باشر الطاقم الفني الجديد لإتحاد عنابة مهامه بصفة رسمية، حيث أشرف مراد سلاطني الذي عين مساعدا للطرش والمحضر البدني بوسعادة عن حصة الإستئناف أمسية أول أمس الأحد، وهي الحصة التي عرفت حضورا معتبرا لأنصار الفريق، قاموا خلالها بتشجيع اللاعبين والتصفيق عليهم لرفع معنوياتهم بعد النتائج السلبية التي سجلوها مؤخرا، قبل أن يباشر المدرب لطرش مهامه رسميا في الفريق صبيحة أمس، بعد أن قام بفسخ عقده مع فريقه السابق إتحاد بسكرة، حيث أنه اجتمع قبل بداية الحصة بزملاء القائد بوعصيدة وحثهم على فعل المستحيل من أجل العودة بنتيجة إيجابية من لقاء الحراش الخميس القادم،

وهو اللقاء الذي سيغيب فيه ما لا يقل عن 5 لاعبين من صفوف الفريق العنابي، ويتعلق الأمر بكل من الهادي عادل وعودية المعاقبان آليا بعد حصولهما على الإنذار الثالث أمام شبيبة القبائل، إلى جانب الثلاثي بن حاج المصاب بكسر مند لقاء البليدة في يده، وهو ما تطلب منه وضع الجبس لمدة 3 أسابيع، بوجليدة الذي يعاني من تمزق عضلي في فخذه الأيمن والحجاري الذي يعاني في العضلات المقربة. تجدر الإشارة في النهاية، إلى أن هذا الثلاثي متغيبا عن التدريبات حاليا، وأن الثلاثي الهادي عادل، بوشريط وفاديغا تغيب عن الحصة الإستئنافية أول أمس الأحد لمعاناته من زكام حاد، قبل أن يستأنف التدريبات بطريقة عادية أمس.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة