عنتر يحيى تشابك مع أنصار بوخوم ونجا من الضرب قبل مجيئه إلى الجزائر

عنتر يحيى تشابك مع أنصار بوخوم ونجا من الضرب قبل مجيئه إلى الجزائر

عقد، أمس، مدافع المنتخب الوطني وصاحب هدف التأهل إلى المونديال عنتر يحيى، مؤتمرا صحفيا بفندق ''الماركير'' بعد أن أمضى عقدا إشهاريا مع مجموعة ''هيد اند شولدرز'' لـ''الشامبو''،

لمدة خمسة عشر شهرا يكون فيها ابن سدراتة السفير الوحيد للحملة الجديدة لمنتوج ”هيد اند شولدرز” الرائد العالمي في مجال الشامبو ضد القشرة.

 وقد صرح رضا صابري مدير التسويق أن اختيار الشركة لشخص عنتر يحيى ليكون الممثل الوحيد لهذه الشركة كان لعدة اعتبارات، أهمها شخصيته القوية وإسراره الكبير على الفوز والتألق بالإضافة إلى تعلق الجماهير الجزائرية وحبها الكبير لعنتر الجزائر خاصة بعد تسجيله للهدف التاريخي في مرمى الفراعنة بأم درمان السودانية أمام المنتخب المصري، والذي تأهل من خلاله ”الخضر” إلى كأس العالم، كما تحدث وليد مامو مدير شركة ”هيد اند شولدرز” عن العرض الذي اختير من خلاله عنتر يحيى حيث صرح أن الأخير قبل العرض بمجرد أن قدم إليه وكان العمل معه في غاية السهولة، كما قال المدير أن الشركة تسعى من خلاله إلى تشجيع المواهب الوطنية وإضفاء طابع المحلية لهذا المنتوج. هذا وصرح في نفس السياق أن مجموعة ”هيد اند شولدرز” هي جزائرية 100 بالمائة كما رفع الستار من خلال عرضه عن الومضة الاشهارية التي قال عنها أنها ستكون حاضرة في الأيام القليلة القادمة، حيث ظهر فيها قاهر الفراعنة يتكلم باللهجة المحلية لأبناء العاصمة، هذا وذهب يحيى خصيصا إلى اسبانيا من أجل التصوير، والجدير بالذكر أن عنتر له عقد إشهاري مع منتوج آخر في مجال المشروبات والممثل في علامة ”حمود بوعلام” بالإضافة إلى منتوج آخر سيتعاقد معه لم يفصح عنه بعد.

كما عرفت الندوة الصحفية التي عقدها عنتر يحيى أمس امتناع الأخير عن الإجابة على الأسئلة التي تخص المنتخب الوطني وكذا التشكيلة الجديدة بحجة أن الظرف لا يسمح بذلك لأن المؤتمر من أجل الترويج  لمنتوج ”هيد اند شولدرز” فقط وقال في هذا الشأن: ”أنا هنا من أجل الترويج لشامبو ”هيد اند شولدرز” الذي أرى أنه الشامبو الرائد في الجزائر”.

”لن ألعب في الدرجة الثانية ولم أتلق أي عرض رسمي”

كما أكد عنتر يحيى على هامش الندوة الصحفية التى عقدها أمس والتى أمضى من خلالها عقدا إشهاريا مع مجموعة ”هيد اند شولدرز” المتخصصة في الشومبوا، أنه سيغادر نادي بوخوم النازل للقسم الثاني ولن يلعب له الموسم القادم رغم أنه لم يتلق عرضا رسميا من أي نادي لحد الآن، ولم تتحدد وجهته بعد، وتجد الإشارة الى أن نادي بوخوم ترسم سقوطه للقسم الثاني بعد الهزيمة النكراء التي تلقاها على أرض ميدانه السبت الماضي أمام نادي هانوفر بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة.

وتجدر الاشارة الى أن يحيى محل اهتمام عدد كبير من الأندية على غرار ”فينر باتشي” و”غلاتا سراي” التركيين و”باناتينايكوس” اليوناني الا أن النادي الالماني ”بوريسيا دورتمند” يبقى الأقرب للتعاقد مع قاهر الفراعنة بأم درمان.

تشابك مع أنصار الفريق لإنقاذ أحد زملائه

شهد ملعب نادي بوخوم أعمال عنف وشغب كبيرة امتدت إلى خارج الملعب بعد المباراة التي انهزم فيها زملاء عنتر يحيى في لقاء الجولة الأخيرة أمام نادي هانوفر بثلاثية نظيفة، وحسب تقارير إعلامية ألمانية أمس فإن أحد لاعبي بوخوم تعرض للضرب وتلقى عدة إصابات في ظهره من طرف أنصار النادي الغاضبين الذين نزلوا إلى أرضية الميدان وصبوا كل غضبهم على اللاعبين، ما أدى إلى دخول كل من المدافع الجزائري عنتر يحيى وزميله سيستاك في عراك مع هؤلاء الأنصار من أجل إنقاذ زميلهم، وقد تطلب الأمر دخول أعوان الملعب وحتى رجال الأمن لتهدئة الجماهير الغاضبة وإلقاء القبض على الذين تجاوزا السياج ودخلوا إلى الملعب، كما امتد الشغب إلى خارج الملعب أين قام الأنصار بتكسير اللافتات وإشعال النار والرشق بالحجارة على قوات مكافحة الشغب التي استعملت الغاز من أجل تفريق المشجعين. من جهة أخرى، مازالت جماهير نادي بوخوم تحت الصدمة خاصة مع تصريحات المدرب الذي هاجم فيها لاعبيه واتهمهم بالتخاذل، حيث قال أنه لم ير في حياته لاعبين لا يبذلون أي جهد من أجل البقاء في القسم الأول وأكد أنهم لعبوا بمستوى رديء جدا جعلهم ينزلون إلى القسم الثاني أمام فريق لم يجد أي صعوبة في الفوز بثلاثية، وما زاد من سخط الأنصار هو تأكيد أغلبية اللاعبين الأساسين عن مغادرتهم الفريق مع نهاية الموسم وأيضا تخصيص رئيس النادي لمبلغ 9 ملايين يورو فقط للتحضير للموسم المقبل وهو ما اعتبر قليلا ولا يسمح للنادي بتعزيز صفوفه من أجل العودة إلى القسم الأول في ألمانيا. 


التعليقات (1)

  • هاي كيفكم انا عجبني المنتدى كتير ثنكس

أخبار الجزائر

حديث الشبكة