عنتر يحيى يقود حملة من أجل استدعاء زياني إلى «الخضر» أمام غامبيا!

عنتر يحيى يقود حملة من أجل استدعاء زياني إلى «الخضر» أمام غامبيا!

اللاعب لم يعلن اعتزاله الدولي من قبل والفرصة مواتية ليخرج من الباب الواسع

عنتر يحيى: «أرسلت SMS إلى زطشي وننتظر بفارغ الصبر ردّا من الفاف»

تفاعل أنصار المنتخب الوطني بقوة مع حملة أطلقها رواد بموقع التواصل الاجتماعي «توتير»، من أجل جمع أكبر عدد من المعجبين وإيصال صوتهم لاستدعاء اللاعب الدولي كريم زياني، إلى صفوف الخضر في المواجهة المرتقبة شهر مارس 2019 أمام غامبيا بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

باعتبرها مباراة شكلية، بعد أن ضمنت كتيبة المدرب جمال بلماضي رسميا تأهلها إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون، عقب تغلبها برباعية مقابل هدف في الجولة الخامسة وما قبل الأخيرة من التصفيات على منتخب طوغو بمدينة لومي.

واعتبر الكثير أن نجم الخضر وأحد أبطال ملحمة أم درمان يستحق التكريم، والفرصة سانحة لكي يخرج من الباب الواسع، خاصة وأنه لم يعلن اعتزاله اللعب دوليا من قبل، كما أنه لايزال يلعب في نادي أورليون في دوري الدرجة الثانية الفرنسي ولم يفقد لياقته.

ودعّم بطل ملحمة أم درمان وصخرة دفاع الخضر السابق عنتر يحيى، المبادرة بكل قوة، حيث أكد عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن تكريم زياني سيكون مستحقا، وقال: «أعتقد المدرب نه مستحق، عدة بلدان قامت بذلك لم لا نحن».

وأضاف: «ننتظر بفارغ الصبر ردا من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم»، وأضاف مدافع بوخوم الألماني الأسبق: «أرسلت اليوم رسالة نصية عبر الهاتف لرئيس الفاف خير الدين زطشي».

وكان كريم زياني قد تفاعل مع تأهل الخضر الأخير إلى «كان 2019» والرباعية أمام الطوغو، وقال: «برافو… التأهل أبدا لم يكن سهلا تحيا الجزائر»، حيث ظهر اللاعب متعلقا ببلاده رغم أنه غادر المنتخب بطريقة أقل ما يقال عنها أنها كانت من الباب الضيق ولم يتم تكريمه.


التعليقات (2)

  • حر

    الضغط و الابتزاز على طريقة راقية، هذا كان لاعب قديم نقولو ألي فات وقته مايطمع في وقت الناس دع الشباب يجد مكانته.

  • شخص

    زياني رمز من رموز الكرة الجزائرية و يستحق كل التكريم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة