عنتـــــر وجبــــــورصنـــــعا الحــــــدث بتــــدربهما.. واللاعبون لم يتأقلموا مع أرضية الميـــدان

عنتـــــر وجبــــــورصنـــــعا الحــــــدث بتــــدربهما.. واللاعبون لم يتأقلموا مع أرضية الميـــدان

أجرى المنتخب الوطني حصة تدريبية، عشية أمس، وهي الحصة الوحيدة في ملعب ''بيتر موكابا''، قبل اللقاء الحاسم الذي سيلعب اليوم أمام سلوفينيا. وعرفت الحصة التدريبية عودة اللاعب عنتر يحيى الذي تمكن من الندرب بعد يوم من ''السوسبانس'' إثر سقوطه السيء بعد احتكاكه بالحارس مبولحي.

 

عنتر بعقلية ”مستحيل تضييع المونديال”

وكانت مشاركة عنتر يحيى من عدمها تثير الكثير من التساؤلات، إلا أن تدربه في حصة أمس قطع الشك باليقين على أن حالته تحسنت بشكل كبير ويبقى فقط خيارات المدرب.

جبور يتدرب بشكل عادي ولا خوف عليه

ولم يكن عنتر يحيى الواجهة في التدريبات امس حيث كانت الانظار موجهة ايضا الى لاعبي خط الهجوم وبالضبط الى رفيق جبور الدي كانت الشكوك تحوم حول مشاركته في مباراة اليوم.

وتدرب جبور امس بصفة عادية وهو ما يؤكد تعافيه من الاصابة أو عدم شعوره بالآلام التي كادت ان تحرمه من مباراة اليوم.

الحصة أجريت تحت الأضواء الكاشفة

بالنظر لما حدث للمنتخب الوطني الذي تاخر في الالتحاق بمقر اقامته في بولوكواني فقد اضطر الخضر الى اجراء حصتهم التدريبية أمس تحت الاضواء الكاشفة ، رغم ان مباراة اليوم ستلعب في منتصف النهار بالتوقيت، وهو ما سيشكل حتما عائقا من باب التأقلم على الأجواء السائدة، إلا أن اللاعبين الذين جضروا الندوة الصحفية والمدرب الوطني هونوا من هذه النقطة بالذات وأكدوا أنهم مستعدون.

أرضية الميدان العائق الوحيد

وتبقى النقطة الأكثر أهمية هي التوصيات الجدية للفيفا التي أقرت اللعب على أرضية ميدان نصفها عشب طبيعي ونصفها الآخر عشب اصطناعي، وهو ما يجعل من الكرة تعرف مسارا سريعا وهو ما لم يتعود عليه اللاعبون بعد طالما أن الأرضية جديدة.

وكان المنتخب السلوفيني قد أثار من قبل هذا الإشكال ما سيجعل حتما عدة أخطاء من كلا الجانبين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة