عودة الهدوء بعد مشادات وقعت بين عناصر الامن العمومي وتجار السوق الموازي بباش جراح

عودة الهدوء بعد مشادات وقعت بين عناصر الامن العمومي وتجار السوق الموازي بباش جراح

عاد الهدوء ببلدية باش جراح (الجزائر العاصمة) بعد مشادات وقعت اليوم الاثنين بين عناصر الامن العمومي وبعض التجار غيرالشرعيين الذين حاولوا استغلال الارصفة العمومية على مقربة المركز التجاري للبلدية لعرض بضائعهم للبيع.
وقد تدخلت عناصر الامن العمومي لمنع هؤلاء التجار غير الشرعيين من احتلال هذه الارصفة علما بأن هذا النشاط التجاري غير المنظم يخلق “اكتظاظ وفوضى في الاحياء السكنية المتواجدة على مقربته”.
وفي هذا الاطار اكدت مصادر من بلدية باش جراح ان “تدخل عناصر الامن لتحرير هذه المناطق العمومية من هؤلاء التجار غيرالشرعيين كان في الوقت المناسب”.
 اوضحت المصادر ان هؤلاء التجار غير الشرعيين كانوا قد استفادوا في 20 سبتمبر الماضي من محلات بسوق حي الموز (الذي لم يفتح أبوابه لحد الآن) “حتى يتسنى لهم ممارسة نشاطهم التجاري بطرق منظمة وشرعية”.
واكد المصدر نفسه تمسك السلطات المحلية بمحاربة كافة انواع الفوضى وتنظيم المرافق العمومية من خلال ايجاد حل للاسواق الموازية التي تخلق مشاكل بيئية واجتماعية وكذا اقتصادية.
وذكر نفس المصدر أن البلدية قامت بتجسيد “مشاريع هامة” في هذا الاطار لامتصاص ظاهرة التجارة غير الشرعية “التي كانت قد استفحلت خلال السنوات الماضية بالبلدية”.
وقد تم لهذا الغرض انجاز سوق حي الموز لفائدة هؤلاء التجار لابعادهم عن شبح البطالة بتمويل من ميزانية البلدية غير ان هذه الأخيرة “فوجئت بعودتهم ووضع بضائعهم مجددا في الارصفة والأماكن العمومية”.


التعليقات (1)

  • الجزائرية الحرة

    السلام عليكم اتمنى ان يسود الهدوء في الجزائر و تحيا الجزائر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة