عودة بوجقجي وعبد اللاوي واللقاء قد يكون الأخير لبوعلي

عودة بوجقجي وعبد اللاوي واللقاء قد يكون الأخير لبوعلي

مواجهة جد صعبة تلك التي سيخوضها

فريق وداد تلمسان عشية اليوم بمدينة الهضاب العليا سطيف أمام الوفاق المحلي، لعدة معطيات أبرزها الحالة المعنوية لأشبال المدرب زكري المنتشين بحلاوة التتويج بلقب كأس شمال إفريقيا منذ ثلاثة أيام على حساب الترجي التونسي، حيث ستكون الفرصة مواتية اليوم للتأكيد على الاستفاقة المسجلة منذ إشراف المدرب الجديد زكرى على العارضة الفنية للسطايفية، عكس الفريق التلمساني الذي عاش فترة عصيبة جدا بفعل الأزمة المالية الخانقة التي يعيشها الفريق والتي قد تعجل برحيل المدرب فؤاد بوعلي بعد مواجهة اليوم، مثلما صرح به سابقا، وعلى العموم فإن مواجهة اليوم ستكون بمثابة الامتحان الحقيقي لشبان الوداد أمام أحد أقوى الفرق الوطنية خلال السنوات الأخيرة. هذا وستكون تشكيلة وداد تلمسان بمناسبة لقاء اليوم مكتملة، بعد عودة الغائبين عن مباراة بلوزداد الأخيرة  ووجود كافة العناصر التلمسانية في صحة جيدة ويتمتعون بمعنويات عالية، ما يعني أن التعداد مكتمل الصفوف الشيء الذي يجعل الحلول كثيرة والبدائل موجودة للطاقم الفني بقيادة بوعلي ويجعله يختار اللاعبين الأكثر جاهزية، كما أن الجميع حضر في ظروف حسنة وأجواء رائعة وحسب معطيات اللقاء والمنافس وحسب الخطة التي سيرسمها أمام بطل شمال إفريقيا  الوفاق، ليبقى الشيء الأكيد حسب معطيات الحصص التدريبية الأخيرة، هو أن بوعلي سيجدد الثقة في نفس التشكيلة المعتاد دخولها خلال المواجهات السابقة، التي ستكون منقوصة من خدمات كل هاشمي وبن ياسين المصابين  منذ مدة طويلة، فيما ستعرف عودة كل من المدافع القوي أنور بوجقجي وكذلك وسط الميدان عبد اللاوي نورالدين الغائبين عن مواجهة بلوزداد الماضية بفعل الإصابة، وهي العودة التي ستكون مفيدة كثيرا للتشكيلة التلمسانية نظرا لوزن اللاعبين في معادلة المدرب فؤاد بوعلي.

مواجهة سطيف قد تكون الأخيرة للمدرب فؤاد بوعلي

تبعا لتصريحاته السابقة وخاصة بعد نهاية مواجهة العلمة، فإن مواجهة وفاق سطيف عشية اليوم ستكون الأخيرة للمدرب فؤاد بوعلي على رأس العارضة الفنية لأبناء الزيانيين بفعل المشاكل المادية الكبيرة التي يعاني منها الوداد، يمكن القول أن مباراة الوداد بمضيفه وفاق سطيف اليوم قد تكون الأخيرة  لبوعلي، رغم أن بعض الأطراف أوضحت أنه سيجلس مجددا مع إدارة الرئيس رشيد بوراوي لإيجاد أرضية تفاهم بين الطرفين وحل المشاكل المادية التي يتخبط فيها الفريق، لكن الأكيد أن بوعلي سيحدد مصيره أمسية اليوم بشأن بقائه من عدمه على رأس العارضة الفنية للزيانيين، رغم أن كل المؤشرات توحي ببقائه على رأس العارضة الفنية للفريق بعد تدخل والي الولاية شخصيا من أجل حل مشاكل الفريق بتدعيمه بمبلغ مالي محترم سيدخل خزينة النادي في الأيام القليلة المقبلة والذي من شأنه أن يحل مشاكل الوداد المالية.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة