عودة شعواو وخلاف، وبوخدنة يزداد إصرارا على عدم العودة

عاد المدافع الأمين شعواو عبد الغني وزميله خلاف جعفر إلى تدريبات فريقهما شباب قسنطينة التي جرت

 

يوم أمس، بملعب الدقسي، بعد إضراب تحول الى إيقاف دام أكثر من أسبوعين، وجاءت العودة بعد سماح الطاقمين الإداري والفني لهما بإستئناف العمل، في إنتظار إمتثال الرباعي الآخر حسب ما بلغ “النهار” على المجلس التأديبي ويتعلق الأمر بكابري، مجوج، جاب الخير وبلحمادي الذين ترتقب عودتهم بالنظر الى تمسك الجميع بخدماتهم، بمن في ذلك كيكوفيتش ومراحي إنطلاقا من حاجة الفريق إلى إمكانياتهم في المباريات اللاحقة بداية من هذا الجمعة أمام نادي بارادو، وهو اللقاء الذي سيغيب عنه المدافع بولمدايس المعاقب آليا، على صعيد آخر وتأكيدا لما أوردته “النهار” ، أمس، فقد جدد بوخدنة تأكيده على عدم العودة من جديد إلى الفريق، متشبثا أكثر بموقفه القاضي بالإستقالة وعدم العودة من جديد وقد جسد ذلك بغيابه عن حصتي أمس والذي قبله، رغم إتصالات مازار الذي يحاول إقناعه بالعدول عن موقفه من العاصمة التي يتواجد فيها أين تنقل لحضور أشغال إنتخابات “الفاف”، يذكر فقط أن الإدارة حصلت على مبلغ 500 مليون أستخرجته من رصيد الفريق وتكون قد باشرت به عملية تسوية المستحقات.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة