عودة ليلى وصديقي وزكريا وبن رابح إلى مناصبهم

  • كل التغيرات التي اتخذها المدير السابق في التلفزيون الجزائري، حمراوي حبيب شوقي، وكذا قرارات الفصل، فيما يخص مختلف المديريات، قد ألغيت من طرف المدير الجديد لشارع الشهداء، عبد القادر العولمي، حيث عادت كل من ليلى إلى منصبها كمديرة لقسم الإنتاج، على غرار كل من إبراهيم صديقي إلى رئاسة قسم الأخبار، وجمال بن رابح إلى مديرية قسم البرمجة وزكريا شعبان كمدير عام للقناة الجزائرية الناطقة بالفرنسية “كانال الجيري” إلى مكاتبهم. وفي اتصال لـ”النهار” مع ليلى العائدة من القاهرة محملة بأربعة ميداليات من مهرجان القاهرة للإعلام العربي، قالت “أنا جدّ سعيدة بالنجاح الذي حققه التلفزيون الجزائري في كل المهرجانات وهذا شرف كبير لنا جميعا ودليل على المجهودات التي نبذلها”، أما فيما يخص عودتها إلى قسم الانتاج، قالت ليلى إنها لم تترك التلفزة حتى تعود إليها مرة أخرى، “صحيح كان قرار المدير المخلوع تغير المشرفين على عدة أقسام، لكن سرعان ما عادت الأمور إلى نصابها والمياه إلى مجاريها وعاد كل المدراء إلى مكاتبهم”.
  • أما عن الجديد الذي ستحمله مدام ليلى فيما يخص البرامج والحصص، قالت لـ”النهار” “الأمور غير واضحة تماما، فبعد المشاكل التي حصلت الأسبوع الماضي، سنبدأ في التحضير لبرامج نهاية السنة وحتى رمضان القادم، خلال أيام قليلة، بعد اجتماعنا بالمدير الجديد في الأيام القليلة القادمة”.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة