عون أمن يحاول رمي طفليه من أعلى بناية

عون أمن يحاول رمي طفليه من أعلى بناية

اهتزت مدينة سيدي بلعباس، صبيحة أمس، على وقع حادثة تعتبر الأولى من نوعها على المستوى الولائي، أين حاول موظف ضمن

 

 سلك أعوان الأمن الوقائي بمصلحة الحالة المدنية التابعة لبلدية سيدي بلعباس يبلغ من العمر 45 سنة، رمي طفليه، وهما فتاة تبلغ من العمر 04 سنوات وولد عمره حوالي 12 سنة، من أعلى بناية البلدية.وحسب مصادر محلية فإن عون الأمن قام بذلك السلوك احتجاجا على خصم ثلاثة أيام من راتبه الشهري حسبه دون وجه حق، متهما الأمين العام  للبلدية بانتهاجه سياسة الكيل بمكيالين وممارسة التعسف في حقوق الموظفين، زيادة على مطالبته للسلطات بضرورة منحه مسكن إجتماعي للاستقرار  رفقة عائلته.الحادثة استدعت تدخل قوات الأمن ورئيس دائرة سيدي بلعباس ومسؤولي البلدية الذين طالبوه بالهبوط من أعلى سطح البلدية مقابل تلبية مطالبه، إلا أنه رفض مبارحة مكان تواجده، مطالبا بحضور والي الولاية قبل أن يتلقى تطمينات من قبل رئيس الدائرة فحواها التعهد بتسوية أموره في أقرب أجل ممكن

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة