عين على المجتمع

عين على المجتمع

لا أحد يجهل أن الكذب من المحرمات، مع ذلك يتخذونه سبيلا لقضاء الحوائج الدنيوية، ولأن هذه الآفة أصبحت كالدم تجري في العروق، حتى أصحاب المسؤوليات في المؤسسات اتخذوه ذريعة للهروب من واقع ساهموا في تدهوره.

الكذب لم يعد يقتصر على الصغار فقط، بل موجود في قلوب جميع الناس وحجتهم أن الحياة تتطلب ذلك للحصول على مصالح شخصية في كل الأحوال، وكم يتفنن الكبار أو ضعاف النفوس عندما يصنفون الكذب على أنه أبيض وأسود، فلا نحاسب ولا نعاتب إلا على الأخير. حتى وإن صدق استعماله في بعض الحالات مثلا، في الصلح بين الناس والحروب والخلافات بين الزوجين، هذا لا يعني دائما أنه الكذب الأبيض، بل علينا أن ننهى على استعماله ونتحرى الصدق في معاملاتنا وحواراتنا، وأن نتخلى عن هذه الصفة لأنها بمثابة سرطان ينخر المجتمع،   نسأل الله أن يهدينا سواء السبيل ويجعلنا نصدق في أقوالنا وأفعالنا، والله المستعان.

@ عبد الله/ الشلف


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة