عين على المجتمع

عين على المجتمع

تعاني المجتمعات العربية في هذه الفترة، ولا يكمن السبب في نقص الموارد الطبيعية ولا البشرية التي أنعم الله بها عليهم، ولا إلى دين قيم يساعدهم على الرقي والازدهار، فعرب الماضي تغيروا تغييرا جذريا في تقاليدهم وأساليب تكيفهم مع الواقع المعيش.

ads-desktop

ads-mobile

إن اتخاذ العرب دول الغرب أسيادا لهم وعلى رقابهم، إنما يعود إلى التخلي كليا عن آداب الاسلام ومعاني إثبات وجودهم، فذابوا في ملذاتهم وتفننوا في إضاعة الوقت ودخول معارك طاحنة تعود على الغرب بأموال طائلة.

الانحطاط الذي بلغته الدول والشعوب العربية فاق كل التصورات، فلا هي عملت مع بعضها واسترجعت مجدها ولا هي حاولت القيام بعمليات تنقية لأفكارها فباتت التبعية الغذائية والفكرية إحدى سماتها والتطاحن فيما بينها والتنافس على الانكسار رسالة بينهم.

الصحوة التي ننتظرها قد تطول ما لم يستفق هؤلاء من سبات طال أمده وانتشر في بقاع العرب، فأصبح التباهي بالمغريات والسلبيات قدوتهم، نسأل لله أن يفك عنا قيود التخلف ونستعيد مجدنا ويحفظ العالم الإسلامي من كل مكروه.

عبدالله

التعليقات (0)

الإستفتاء

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة