عُشر سائقي الأجرة أحيلوا على البطالة بسبب رخص المجاهدين!

عُشر سائقي الأجرة أحيلوا على البطالة بسبب رخص المجاهدين!

 كشف، حسين آيت ابراهيم، رئيس الإتحادية الوطنية لسائقي سيارات الأجرة، اليوم الخميس، لـ “النهار أون لاين”، عن إحالة 10 % من سائق سيارات الأجرة على البطالة بسبب استمرار مشكل إحتكار رخص استغلال هذه السيارات من طرف المجاهدين وذوي الحقوق، في مقابل عدم تمكن السائقين المتوقفين من  العمل حاليا بسبب عدم حصولهم على تلك الرخصة.

 أضاف آيت ابراهيم إنّ المجاهدين وذوي الحقوق أصبحوا يتحكمون في قوت أصحاب سيارات الأجرة، في ظل تجاهل الجهات الوصية ممثلة في وزارتي النقل والمجاهدين لمطالبهم.

وتابع آيت ابراهيم: “تسبّب هذا المشكل  في تخلي الكثير من السائقين عن نشاطهم ومزاولة أعمال أخرى، رغم مراسلة الإتحادية الوطنية لسائقي سيارات الأجرة رئيس الجمهورية بغرض تقديم تسهيلات من طرف المسؤولين واستبدال رخص المجاهدين بأوراق إدارية من أجل استغلال سياراتهم، خصوصا وأنّ المجاهدين يقعون في يد “البزناسية” أحيانا، إلى جانب عدم تفاهم الورثة في حالات أخرى”.

وأشار رئيس إتحادية سائقي سيارات الأجرة إلى مشكل ارتفاع ثمن كراء رخصة سيارة الأجرة الذي يتراوح بين 3000 و5000 دج، فضلا عن فرض أصحابها دفع تسبيق سنة أو أكثر، مما يضع المستغلين في ورطة سيما في حالة وفاة المجاهدين، بالإضافة إلى ماراثونية الإجراءات القانونية والبيروقراطية لاستبدال الرخصة لفائدة أحد أفراد عائلة المجاهدين المتوفين، أصبحت تأخذ وقتا طويلا يتجاوز السنة في معظم الأحيان .

وينتظر سائقو سيارات الأجرة، تدخل رئيس الجمهورية لإيجاد الحلول المناسبة لمشكل الحصول على هذه الرخص.

التعليقات (3)

  • رشيد

    خرجنا من الاستعمار الفرنسي الاجنبي ووضعت رقابنا لاننا لم نولد قبل الثورة بأيدي جهلة حملوا السلاح لأنهم لا يعرفون معنى البلد فقالوا نحن حررناكم وانتم والأرض بعد ذاك وللأبد ملكنا فهل سنجد بلدا بديلا يا ترى فلم تعد الجزائر تعنيني بشيء ولم تعد تستهويني

  • algeria

    كذب في كذب يريدنها باطل هذه قوانين عالمية أنا لوالدتي رخصة في ولاية سطيف و لا واحد أراد كرائها.ما هي مشكلته مع المجاهدين؟ كل مرة يطرح و هو ضد هذه الرخص فهذه قوانين الدولة مثلها مثل رخص استيراد السيارات و الخمر. لماذا لا يتكلم على الذي يفرودي بدون رخصة .حقيقة غريب أمر هذا الشخص لماذا لم يطلب من الدولة توقيف تقديم أي رخصة و كذلك توقيف دعم الشباب و الخ.

  • To Algeria

    تعقيب على الأخ الجزاير نشكر صاحب المقال و هو على حق في مقال وان واحد منهم ليس بالأمر الهين وجود رخصة المجاهديين لزلنا تحت قوانينهم وكأن آباءنا وأجدادنا لم يشاركوا في هذا البلد

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة