غاضبون يحرقون 3 منازل ويتهمون أصحابها بالنصب عليهم في تلمسان

غاضبون يحرقون 3 منازل ويتهمون أصحابها بالنصب عليهم في تلمسان

عرفت حادثة طعن رجل رفقة زوجته بسيف في منطقة عشبة التابعة إقليميا لبلدية عين فزة في تلمسان، تطورات خطيرة خلال وقت متأخر من مساء أمس الأول، أين أضرم غاضبون النار في ثلاثة مساكن يمتلكها المطعون، والتي جاء حرقها نتيجة لتورطه في مسلسل نصب واحتيال على عدد من المواطنين جراء اتهامه ببيعهم أراضٍ وهمية مقابل أخذ مبالغ من المال زادت عن 200 مليون سنتيم. 

وأفاد مصدر من المنطقة أن عددا من المواطنين اشتروا من المعني قطع أراضي قبل أن يتفاجأوا بعد دفعهم المبالغ المالية المطلوبة بإجهاض عملية البيع، أين كان يتم منعهم من البناء بدعوى أن البائع لم يسلمهم أية ضمانات تؤكد حقيقة بيعه تلك الأراضي لهم، وهو ما أدخل المواطنين ضحايا هذه المؤامرة في هستيريا حقيقية بسبب الخسائر الكبيرة التي تكبدوها، مطالبين باسترجاع أموالهم، حيث تكرر الأمر نفسه من ضحايا جدد من هنا وهناك وغالبيتهم يعانون من أزمة السكن، إذ تطورت الأمور إلى خلافات حادة مع البائع الذي تم اقتحام مسكنه وتوجيه طعنة سيف له في الرأس، وبعدها انتفض غاضبون في الشارع احتجاجا على سلبهم أموالهم من دون المساكن التي وعدهم بها، كما عرفت الأوضاع لاحقا تصعيدا خطيرا تهجم فيه الغاضبون على ثلاثة منازل يمتلكها المعني وأضرموا فيها النار بالبنزين متسببين في احتراقها عن آخرها، متهمين صاحبها بالنصب والاحتيال عليهم، وقد تدخلت قوات الدرك الوطني لعين فزة وباشرت تحريات في هذا الخصوص، وسط تداول أنباء عن تهريب المواطنين الغاضبين إلى وجهة مجهولة، ولاحقا أمر وكيل الجمهورية لمحكمة أولاد الميمون بفتح تحقيق حول التهم الموجهة للشخص المطعون، مع توقيف وضبط كلا الطرفين والاستماع إليهم بخصوص النصب والاحتيال والمتاجرة في قطع أرض بطرق ملتوية، في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق.


التعليقات (1)

  • ali

    hona el djazair

أخبار الجزائر

حديث الشبكة