غانا 2008: يكفي تونس ومالي التعادل كي يتأهلا

غانا 2008: يكفي تونس ومالي التعادل كي يتأهلا

مدرب المنتخب المالي : التفكير في تواطئنا مع ساحل العاج أمر مهين
ذكر المدرب الفرنسي جودار مدرب المنتخب المالي لكرة القدم بأن عملية التفكير في تواطئ منتخب مالي مع أفيال ساحل العاج أمر مهين له ولجميع اللاعبين ولسمعة المنتخب المالي ، وذلك بعد خشية المنتخب الأفريقي من الإتفاق على التعادل والذي يكفي لصدارة المنتخب العاجي المجموعة وحلول المنتخب المالي ثانياً مما يعني خروج المنتخب النيجيري مبكراً من الدور الأول للبطولة.
هذا وقد تحدث مامادو ديارا نجم ريال مدريد الأسباني حول هذا الأمر قائلاً إن أمر كهذا يمثل إهانة لجميع اللاعبين وينزع المتعة من لقاء كبير سيكون محط اهتمام العالم.

كوت ديفوار تسعى إلى احتلال المركز الأول
نقطة واحدة تكفي مالي للتأهل

تحتاج مالي إلى نقطة واحدة للحاق بغريمتها التقليدية ساحل العاج الى الدور ربع النهائي عندما تلاقيها اليوم في اكرا في الجولة الثلاثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية ضمن نهائيات كأس امم افريقيا السادسة والعشرين المقامة في غانا حتى 10 فيفري المقبل.
في المقابل وضمن المجموعة ذاتها تحتاج نيجيريا الى معجزة لخطف البطاقة الثانية وتتمثل في فوزها على بنين باكثر من هدف وخسارة مالي امام ساحل العاج.

التعادل يكفي مالي وكوت ديفوار

في المباراة الاولى يدخل المنتخب العاجي بمعنويات عالية بعد ضمانه بطاقة الدور ربع النهائي بفوزين ثمينين على نيجيريا 1-صفر وبنين 4-1 وهو يسعى الى التعادل على الاقل لضمان صدارة المجموعة وتفادي مواجهة غانا صاحبة الضيافة في الدور ربع النهائي.
ويخوض المنتخب العاجي المباراة في غياب نجمه مهاجم تشلسي الانكليزي سالومون كالو بسبب الايقاف لتلقيه انذارين بيد ان مدرب ساحل العاج الفرنسي جيرار جيلي اكد ان ذلك لن يؤثر على اداء المنتخب وقال “سالومون لاعب مهم في التشكيلة لكن غيابه لن يؤثر علينا ولحسن حظنا حسمنا تأهلنا الى ربع النهائي. انها فرصة بالنسبة اليه للراحة حتى يكون جاهزا في نصف النهائي”.
وتابع “لدي 23 لاعبا في التشكيلة ولا فرق بين اي منهم لانهم افضل ما تملك الكرة العاجية”. واضاف “صحيح اننا ضمنا التأهل لكن مباراة الغد مهمة بالنسبة الينا بالنظر الى المنافسة القوية التي تطبع المباريات بين ساحل العاج ومالي كما اننا نأمل في تحقيق الفوز الثالث على التوالي لدخول الدور ربع النهائي بمعنويات عالية خصوصا واننا نسعى الى احراز اللقب”. واوضح “المنتخب البطل يجب ان يفوز على جميع المنتخبات التي تقف في طريقه ومالي احدها وبالتالي سنلعب من اجل الفوز عليه”.

دروغبا : “مواجهة مالي ستكون صعبة “
اما قائد ساحل العاج مهاجم تشلسي الانكليزي ديدييه دروغبا فقال “مباراتنا امام مالي ستكون صعبة وانا في حيرة من امري خصوصا وان زوجتي مالية يجب ان نواصل مشوارنا بالانتصارات مباراة بعد مباراة حتى نحقق اهدافنا”.
واوضح انه يفضل احراز لقب النسخة السادسة والعشرين على نيله لقب هدافها وقال “المفروض ان اكون هدافا للبطولة ولكن في ماذا سينفعني ذلك اذا لم تحرز ساحل العاج اللقب؟”. وتابع “ما يسعى اليه العاجيون هو ما يهمني وبالتالي فان اللقب اهم من تتويجي هدافا للنهائيات. اتمنى احراز اللقب لتستيقظ ساحل العاج ويعم السلام في جميع ارجائها” في اشارة الى النزاع القائم في البلاد بين الشمال والجنوب.

كولو توريه يغيب بداعي الإصابة
تأكد غياب نجم نادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم ومدافع منتخب ساحل العاج لكرة القدم عن مباراة منتخب بلاده ضد منتخب مالي اليوم ضمن مباريات الجولة الثالثة من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2008 وذلك للإصابة التي تعرض لها خلال الشوط الأول لمنتخب بلاده ضد بنين وهي المباراة التي انتهت بفوز ساحل العاج ب4 أهداف مقابل هدف وحيد لبنين وحصل خلالها المنتخب العاجي على بطاقة العبور لربع النهائي.
وتمثل هذه المباراة أهمية كبيرة للمنتخب العاجي الذي يسعى إلى اقتناص صدارة المجموعة ويكفيه التعادل لتحقيق الصدارة وهي النتيجة التي -على الأقل- يطمح المنتخب المالي لتحقيقها لضمان بطاقة العبور للدور الثاني.
جدير بالذكر أن غياب توريه ليس الوحيد في هذه المباراة حيث أن مامادو ديارا نجم ريال مدريد الأسباني سيغيب عن هذه المباراة لحصوله على إنذارين في لقاء منتخب بلاده ضد بنين ونيجيريا على التوالي.

مالي مطالب بالتعادل على الأقل

من جهته يسعى المنتخب المالي الى مواصلة انطلاقته القوية في البطولة والتي حقق من خلالها فوزا على بنين 1-صفر وانتزع تعادلا ثمينا من نيجيريا صفر-صفر.
واكد مدرب مالي الفرنسي جان فرانسوا جودار بان فريقه يملك جميع الاوراق بيده وقال “اوراق المجموعة ومصيرنا بايدينا فالتعادل يكفينا لبلوغ الدور ربع النهائي. سنركز على ذلك علما بان من الصعب تحقيقه امام ساحل العاج”.
واضاف “لا يعني ذلك باننا لا نرغب في تحقيق الفوز بل انه هدفنا. ساحل العاج تأهلت رسميا ولن تؤثر نتيجة مباراتها معنا على تأهلها انه التصور الذي اتمنى تحقيقه”.

ديارا أبرز الغائبين
ويغيب قائد مالي لاعب وسط ريال مدريد الاسباني محمدو ديارا عن المباراة بسبب الايقاف بيد ان جودار اكد بانه يملك البديل وقال “ديارا قائد المنتخب ووجوده اساسي في التشكيلة لكننا مرغمون ويجب ان نجد البديل وهو جاهز لمواجهة ساحل العاج”.
يذكر ان مالي تشارك في النهائيات للمرة الخامسة في تاريخها علما بانها بلغت دور الاربعة في المشاركات الاربع الاولى فحلت وصيفة عام 1972 ورابعة اعوام 1994 و2002 و2004.

عليها الفوز بأكثر من هدف وانتظار نتيجة المباراة الأخرى
نيجيريا تحتاج لمعجزة للتأهل

تحتاج نيجيريا بطلة عامي 1980 و1994 الى معجزة لبلوغ الدور ربع النهائي حيث يتعين عليه الفوز على بنين باكثر من هدف وانتظار هدية من ساحل العاج بالفوز على مالي وهذا في المباراة الأخيرة من المجموعة الثانية. وتواجه نيجيريا خطر الخروج من الدور الاول للمرة الاولى منذ عام 1982 في ليبيا بخسارتها امام زامبيا والجزائر.
وحصدت نيجيريا نقطة واحدة في مباراتين الاوليين وكانت بتعادلها مع مالي صفر-صفر بعدما خسرت المباراة الاولى امام ساحل العاج صفر-1. وتحتل نيجيريا المركز الثالث برصيد نقطة واحدة بفارق 5 نقاط خلف ساحل العاج المتصدرة والتي كانت اول المتأهلين الى الدور ربع النهائي و3 نقاط خلف مالي الثانية.
وادت النتيجتان الى أزمة في صفوف المنتخب واضطر الاتحاد النيجيري الى عقد اجتماع طارىء مع المدرب الالماني بيرتي فوغتس لمعرفة اسباب هذه النتائج المخيبة.
وقال احد المسؤولين النيجيريين “الجميع مستاء من النتائج التي يحققها المنتخب النيجيري نحتاج الى معجزة لبلوغ الدور ربع النهائي بعد فشلنا في الفوز على مالي امس الجمعة”.
وتابع “المنتخب النيجيري ليس لديه اي عذر على النتائج المخيبة التي حققها لعبنا مباراتين ولم نسجل اي هدف لقد هيأنا للمنتخب كل ما يريده ولذلك كان يجب ان نجلس معا على الطاولة ونقيم الوضع” مشيرا الى انه “ليست هناك اي نية لاقالة فوغتس “سننتزر نهاية البطولة لنرى ما سنفعله”.
واوضح مسؤول اخر بانه لن تتم اقالة فوغتس من منصبه بل ستتم اعادة النظر في بعض بنود العقد من خلال ارغامه على قضاء وقت اطول في نيجيريا خلافا لما كان سابقا حيث يقضي معظم وقته في اوروبا. ويعقد المسؤولون النيجيريون امالا كبيرة على كأس امم افريقيا لاعداد المنتخب لتصفيات مونديال 2010 المقرر في جنوب افريقيا علما بانهم يبدأون التصفيات امام جنوب افريقيا في لاغوس في ايار/مايو المقبل.
وكان الجمهور النيجيري غاضبا عقب التعادل مع مالي وقام بعضه بالهجوم على الحافلة التي كانت تقل اللاعبين عقب الخروج من الملعب. وقال فوغتس “اعرف بان كسب نقطة واحدة في مباراتين غير كاف لبلوغ الدور ربع النهائي ولتحقيق ذلك الان فان الامر يتوقف على ساحل العاج … وعلى الله”. وأضاف “كان يتعين علينا تسجيل هدف على الاقل في المباراة الاولى لكننا لم نفعل وتكررت المشكلة في الثانية” موضحا بانه لن يستقيل من منصبه لسبب واحد هو ان عقده ينتهي عام 2010.

تونس وأنغولا سيتأهلان سوية إذا تعادلا
القدر يضع الكاف في مأزق آخر

مرة أخرى وفي أقل من 48 ساعة يقع الكاف الأفريقي في مأزق كبير بعد فوز تونس على جنوب أفريقيا بثلاثة أهداف لهدف واحد وفوز أنغولا على السنغال بالنتيجة ذاتها ضمن لقاءات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة بكأس الأمم الأفريقية 2008 ، وهذا الأمر يعني أن لقاء تونس وأنغولا في الجولة الأخيرة قد يطيح بجنوب أفريقيا والسنغال في حال تعادل تونس وأنغولا أو إتفاقهما على هذه النتيجة. وكان الكاف من يومين قد وقع في مأزق مشابه تماماً بعد حصول ساحل العاج على 6 نقاط مقابل 4 لمالي ونقطة وحيدة لنيجيريا مما يعني تعادل ساحل العاج ومالي في الجولة الأخيرة يضمن للفريقين التأهل لربع النهائي.
وفي حال تعادل تونس وأنغولا في اللقاء المقبل فإن الأمر لن يتعقد كثيراً كما هو الحال في المجموعة الثانية التي قد يعاني أحد المتأهلين منها من مواجهة غانا صاحب الأرض والجمهور أما بالنسبة لتونس وأنغولا فإنهما من المحتمل أن يصطدما بالكاميرون ومصر وهما فريقان كبيران ويصعب على أي فريق اختيار من يواجه منهما.
وفي حال حدوث التعادل في لقاء أنغولا وتونس فإن هذه المرة الأولى التي يفشل فيها المنتخب السنغالي في التأهل لربع نهائي البطولة الأفريقية بعد اجتيازه الدور الأول أربع مرات متتالية بدءاً من عام 2000 وحتى 2006 ، مما قد يعني انتهاء مسيرة بعض نجوم القارة كروياً في منتخباتهم وفي مقدمتهم نجم وقائد السنغال الحاج ضيوف وربما اللاعب الجنوب أفريقي المميز زوما. وإذا تعادل ساحل العاج ومالي في لقائهما غداً وتعادل كذلك تونس وأنغولا عن طريق إتفاق مسبق بين هذه المنتخبات فإن الكاف سيقع في مأزق كبير لن ينساه التاريخ ، وحينها قد تكون هذه المنتخبات ضحية إتفاقهم وربما تعرضهم لعقوبات لأول مرة في تاريخ كرة القدم.

هزموا جنوب افريقيا بثلاثة اهداف لهدف
نسور قرطاج يحققون فوزا كبيرا

قاد المهاجم سيلفا دوس سانتوس المنتخب التونسي لفوز كبير علي منتخب جنوب افريقيا بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد وذلك ضمن منافسات المجموعة الرابعة لكأس الامم الافريقية لكرة القدم في تامالي. افتتح دوس سانتوس الاهداف التونسية في الدقيقة الثامنة وضاعف شوقي بن سعادة الغلة باحراز الهدف الثاني في الدقيقة 32 قبل أن يعزز دوس سانتوس فوز تونس بتسجيل هدف ثالث في الدقيقة 34. وأحرز كاتليجو مفيلا هدفا شرفيا لجنوب افريقيا في الدقيقة 87.
وارتفع رصيد تونس الى أربع نقاط وتصدرت المجموعة بفارق الأهداف عن انجولا التي تملك الرصيد نفسه لكنها تتخلف بفارق الاهداف عن  نسور قرطاج, وتوقف رصيد جنوب إفريقيا عند نقطة واحدة.

المصري أبوتريكة بعد تحذيره: تصرفي شخصي ولن أكرره
قال محمد ابوتريكة لاعب منتخب مصر لكرة القدم أن احتفاله بتسجيل هدفه الأول في مباراة بلاده أمام السودان بعرض قميص كتب عليه “تعاطفا مع غزة” كان تصرفا شخصيا وليس له أي مدلول سياسي. وسجل أبوتريكة هدفين في المباراة التي انتهت بفوز مصر 3-صفر في المجموعة الثالثة بكأس الامم الافريقية في غانا. وقال شوقي غريب المدرب العام لمنتخب مصر ان الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة حسن شحاتة استدعى أبوتريكة في اجتماع صباح الاحد المنصرم وسأله عن تصرفه. وأضاف غريب : “قال أبوتريكة ان تصرفه شخصي وأنه لن يكرره في المباريات المقبلة.” ورفع أبوتريكة قميص منتخب مصر ليظهر تحته قميص آخر كتب عليه عبارة ” تعاطفا مع غزة” أثناء احتفاله باحراز هدف مصر الثاني في مرمى السودان وهو هدفه الأول في المباراة. وحصل أبوتريكة على بطاقة صفراء من الحكم البنيني كوفي كودجا كما تلقى اللاعب تحذيرا يوم الأحد من الاتحاد الافريقي لكرة القدم بسبب هذا التصرف. وقال مسؤولو الاتحاد الافريقي انه تم تحذير اللاعب المصري بسبب خرقه القواعد التي تنص على عدم عرض شعارات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة