غرباء يستولون على شاطئ عائلي

يشهد شاطئ آزور  AZUR ظاهرة حجز أو بمعنى أدق استيلاء بعض الغرباء على أماكن من الشاطئ بحجة وضع الشمسيات والطاولات وكرائها للمصطافين بأسعار مختلفة. ويكون المصطافون أمام خيارين، إما كراء أماكن وتحمّل مصاريف إضافية أو الجلوس في أماكن غير محجوزة تقع في أطراف الشاطئ. مما يجبر معظم العائلات على الرضوخ لمطالبهم لتفادي أي صدامات، فضلا عن الظفر بأماكن جميلة قرب جميع المرافق العامة كالمحلات التجارية وحظيرة السيارات. وهذا رغم وجود إشارة عند المدخل تؤكد على مجانية الدخول لهذا الشاطئ.
والغريب في الأمر أن جميع أصحاب الشمسيات لا يحملون أية بطاقة أو اعتماد من طرف هيئة معينة تبرر نشاطهم.
تجدر الإشارة الى أن شاطئ “آزور” يعد قبلة للعائلات العاصمية وبعض الولايات الداخلية خاصة في نهاية الأسبوع والعطل الصيفية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة