غرداية تفقد أحد رجالاتها في نشر العلم والدين والإصلاح الإجتماعي

غرداية تفقد أحد رجالاتها في نشر العلم والدين والإصلاح الإجتماعي

شيعت، مساء أول أمس، الخميس جنازة إمام المسجد الكبير بغرداية رئيس مؤسسة عمي سعيد الشيخ الحاج، أحمد بازين، عن

 

 عمر يناهز الثمانين بعد مرض ألم به مؤخرا. جثمان الفقيد شيع بمقبرة بابا السعد بغرداية في موكب جنائزي مهيب حضره جمع غفير من المشيعين يتقدمهم رجال العزابة ممثلو الهيئات الدينية بقصور وادي ميزاب. وكان المرحوم الحاج أحمد بازين، إماما للمسجد العتيق بغرداية ورئيس المجلس الإداري لمؤسسة الشيخ عمي سعيد للتربية والتعليم الديني، وكان أيضا عضوا بحلقة العزابة بغرداية وعضوا بمجلس عمي سعيد أعلى هيئة للأوقاف والهيئات الدينية الإباضية بالجزائر.

 كما كان ضمن الجماعة الإباضية بمدينة سطيف خلال مدة إقامته هناك، وعضوا بارزا في هيئة إدارة عشيرة آل بالحاج أكبر عشيرة بمدينة غرداية.وقد عرف عن الفقيد الذي جاهد في صفوف الثورة الجزائرية، إهتمامه البالغ بالصالح العام وإصلاح شأن المجتمع، وحبه للعلم وتقدير العلماء والسعي لتعميم الثقافة الشرعية والعلوم الإسلامية في أوساط الشباب.               

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة