غرق شقيقين ورجل حاول إنقاذهما ببركة مائية بعين مليلة في أم البواقي

غرق شقيقين ورجل حاول إنقاذهما ببركة مائية بعين مليلة في أم البواقي

حديث عن وجود مفقود رابع وعمليات البحث تواصلت إلى ساعات متأخرة

هلك مساء أمس السبت، طفلان شقيقان في عمر الزهور غرقا ثم لحق بهما رجل في حادثة مأساوية هزت قلوب كل من بلغ مسامعه فصولها.

داخل بركة مائية بحي «رقايزي» أو كما يطلق عليه سكان مدينة عين مليلة بولاية أم البواقي حي الكاستور.

وحسب مصادر «النهار» فإن الشقيقين «فتى وفتاة» البالغان من العمر 7 و13 سنة على التوالي سقطا في حفرة

عمقها 3 أمتار تولدت عن ورشة بناء وتهيئة محيط مساكن عدل بمخرج مدينة عين مليلة باتجاه ببلدية «أولاد

قاسم» وبعد محاولة شاب يبلغ من العمر 38 سنة إنقاذهما لقي حتفه هو أيضا داخل ذات الحفرة.

وحسب ذات المصادر التي أوردت الخبر. وقد اهتز سكان الحي وبلدية عين مليلة على وقع هذا الحادث الأليم،

الذي لا تزال أسبابه غير واضحة، حيث تدخلوا لانتشال جثث الضحايا الثلاثة إلى المستشفى المحلي «سليمان

عميرات» فيما تدخلت المصالح الأمنية ومصالح الحماية المدنية إلى موقع الحادثة بعد رواج خبر مفاده وجود

شخص رابع بذات البركة، حيث عملت مصالح الحماية المدنية على تفريغ الحفرة للتأكد من عدم وجود أشخاص آخرين عالقين بها.

فيما رجحت مصادر محلية على أن الحادثة قد تعود إلى غرق أحد الضحايا أثناء لعبهما بالقرب من بركة المياه،

ومحاولة الفتاة إنقاذ شقيقها الصغير البالغ من العمر 7 سنوات غير أنها لم تتمكن منه لتلقى حتفها أيضا داخل ذات

البركة وهو نفس المصير الذي لقيه الشاب الثالث بعد محاولته إخراج الشقيقين، من جهة أخرى فتحت مصالح الدرك تحقيقا في الحادثة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=699975

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة