غرمول :استقالتي جاهزة و عقد دورة للمجلس الوطني خرق للقانون

غرمول :استقالتي جاهزة و عقد دورة للمجلس الوطني خرق للقانون

أكد الكاتب عبد العزيز غرمول رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين أن البيان الذي أصدره عدد من أعضاء الأمانة الوطنية للاتحاد كرد على تصريحاته الأخيرة لتظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية

هي محاولة  منهم للتملق للوزيرة وتطبيع  العلاقات مع وزارة الثقافة التي لم تقدم شيئا لاتحاد الكتاب وتسببت في أزمة لهذا الأخير. وقال غرمول في اتصال هاتفي مع “النهار” انه يرأس هيئة ثقافية مهمة في البلاد تعيش صراعا مع وزارة الثقافة لحسابات معينة، ، مشيرا الى  أن البيان الذي أصدرته الأمانة الوطنية للاتحاد مؤخرا والذي تسلمت “النهار” نسخة منه، موقع من طرف كتاب وشعراء استفادوا من التظاهرة و أصبحوا أدوات طيعة لدى وزيرة الثقافة تستغلهم لضرب الأطراف التي تعارض سياسة الوزيرة خليدة تومي
 لا غير والتشويش أكثر عن أجواء الاتحاد التي لم يتسنى لها أن تصفى بعد.
وأوضح رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين الحالي  انه لا يستغل المؤسسة التي يشرف عنها بل هو يدافع عنها وعن الكتاب بها لا غير،مؤكدا أن ما تقوم به وزيرة الثقافة هي “محاولة منها لإسقاطي كرئيس للاتحاد .
وأضاف عبد العزيز غرمول أن الدورة الطارئة للمجلس الوطني التي يسعى الأعضاء الى عقدها حسب البيان الذي وقعه بوزيد حرز الله ونور الدين طيبي ويوف شقرة وفيصل الأحمر وزهرة بوسكين هي خرق  للقانون،مشيرا أن بعض الجهات تريد دفعه إلى الانسحاب من على رأس الاتحاد سريعا، مشيرا الى أن استقالته  جاهزة وسيعلن عنها في الأسابيع القليلة القادمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة