غريب أمر حمس!

غريب أمر حمس!

بدو أن حركة مجمع السلم بارعة في التلاعب بمسميات الأشياء، حيث لم تتردد حركة سلطاني في تفسير النتائج التي حصلت عليها لصالحها واعتبرتها تأكيدا على سلامة مسارها السياسي

وقالت الحركة في بيان لها، أن النتائج الأولية تؤكد سلامة مسارها السياسي ونموها الطبيعي من استحقاق لآخر خلال العشر سنوات الماضية، وهو الأمر الذي أوعزته الحركة إلى رؤيتها السياسية الواضحة وللقفز على ما أفرزه الصندوق بصعود الجبهة الوطنية  الجزائرية كقوة ثالثة بعد الأفلان والأردني، لم تجد حركة حمس من وسيلة لتبرير خيبتها سوى قولها بأنها احتفظت بالرتبة الثالثة من حيث عدد الأصوات المعبر عنها من طرف المواطنين!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة