غزال‮ ‬ينتفض ويطرد نحسا دام ستة ‬أشهر ويسجل هدفين أمام جوفنتوس

غزال‮ ‬ينتفض ويطرد نحسا دام ستة ‬أشهر ويسجل هدفين أمام جوفنتوس

طرد، أمس، اللاعب الجزائري ومهاجم سيينا الإيطالي عبد القادر غزال

نحس صيامه عن التهديف بعد أن تمكّن من توقيع ثنائية كاملة في مبارة فريقه ضد جوفنتوس التي انتهت بالتعادل الإيجابي 33 لحساب الأسبوع الثامن والعشرين من الدوري الإيطالي. وهو اللقاء الذي عرف تألق مهاجم ”الخضر” الذي كشر عن أنيابه أمام السيدة العجوز بالرغم من أن رفقاءه كانوا متأخرين بفارق ثلاثة أهداف كاملة في العشر دقائق الأولى، بعدما تمكن قائد جوفنتوس دلبيرو من تدشين مهرجان الأهداف بثنائية في الدقيقتين الثالثة والسابعة قبل أن يضيف زميله كاندريفا الهدف الثالث، وهي النتيجة التي فاجأت رفقاء غزال الذين لم يدخلوا في زمام المقابلة بالرغم من تمكنهم من تقليص الفارق بواسطة ماكاروني في الدقيقة 61 وهي نتيجة المرحلة الأولى. الشوط الثاني دخله سيينا بقوة حيث لم تمض إلا دقيقة حتى تمكن اللاعب الجزائري غزال من إمضاء هدفه الشخصي الأول والثاني لفريقه، وهو الهدف الذي حرر كثيرا اللاعب طالما أنه لم يسجل لفترة طويلة مع ناديه أو مع المنتخب الوطني ولم يكتف  غزال بهذا الهدف فقط بل واصل تألقه في ربع ساعة الأخير بعدما تمكن من العودة في النتيجة وإضافة الهدف الشخصي الثاني له بعد تنفيذه لضربة جزاء أمام حيرة لاعبي جوفنتوس الذين لم يتوقعوا هذا السيناريو تماما، لتنتهي في الأخير المواجهة بالتعادل الايجابي الذي يعد بمثابة الفوز وهذا بالنظر إلى الطريقة التي حقق به رفقاء غزال هذه النتيجة التي لا تبقى في متناول أي ناد خاصة عندما يتعلق الأمر بالسيدة العجوز بملعبه وأمام أنصاره.

الصحافة الإيطالية تشيد كثيرا بغزال وتصفه بالمنقذ

أشادت كثيرا، أمس، الصحافة الايطالية بالمستوى الكبير الذي أظهره فريق سيينا الذي وقف الند للند أمام نجوم جوفنتوس والإرادة التي خاضوا بها هذه المواجهة سيما من جانب اللاعب الجزائري عبد القادر غزال الذي ساهم بقسط كبير في النتيجة الكبيرة التي حققوها في معقل تورينو على الرغم من أنهم كانوا متأخرين في النتيجة بثلاثة أهداف كاملة، وهو ما جعل بعض الصحف والمواقع تصف مهاجم ”الخضر” بالمنقذ.

عبد القادر غزال:”ليس في متناول أي لاعب توقيع ثنائية أمام جوفنتوس وهذامفيد قبل المونديال” 

أكد مهاجم سيينا، عبد القادر غزال، بعد نهاية المبارة في تصريحه للصحافة الإيطالية أن الثنائية التي سجلها أمس في مرمى جوفنتوس ستحرره كثيرا في باقي المشوار، مضيفا أنه جد سعيد بالنتيجة التي حققها فريقه في آخر المطاف سيما وأنها جاءت أمام منافس غير متعود على التعثر داخل قواعده، وأضاف غزال أنه انتظر كثيرا هذه الفرصة طالما أنه عاش أوقات عصيبة في الفترة الماضية بعد صيامه عن التهديف، وبدا اللاعب الجزائري جد سعيد بعد تسجيله للثنائية وقيادة فريقه لتحقيق التعادل حيث أكد في هذا الصدد قائلا ”أنا جد سعيد بهذا الإنجاز الذي حققته اليوم وأؤكد أنني لن أقف عند هذا الحد وأسعى إلى التألق في بقية المشوار سواء مع سيينا أو مع الفريق الوطني الجزائري”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة