غزال احدث فوضى عارمة بعد اللقاء وكسر كل شيىء في غرف الملابس

غزال احدث فوضى عارمة بعد اللقاء وكسر كل شيىء في غرف الملابس

في نهاية المواجهة التي جمعت المنتخب الوطني الجزائري مع نظيره السلوفيني،

 لم يجد غزال العبارات التي يعبر من خلالها عن غضيه الشديد مما خدث له في اللقاء، ولما توجه رفقة مندوب الفيفا لإجراء تحاليل الكشف عن المنشطات، بحيث كانت نفسيته سيئة للغاية، وبمجرد أن إنتهى مع مندوبي الفيفا دخل غرف تغيير الملابس، وساعتها لم يجد سوى الصبورة التي تجرى فيها تحاليل المنشطات، وقام بركلها وكسرها، مما تسبب ايضا في كسر العديد من الكؤوس الزجاجية داخل عرفة تغيير الملابس، وأحدث ضجة كبيرة، دفعت بزملائه في الفريق إلى الاسراع من أجل معرفة الذي يحدث.

طالب من الامن أن لا يتحدث مع أحد وأجاب” كانال بليس” بأربعة كلمات فقط

وبعد خروجه وتأهبه لمغادرة الملعب، طالب غزال من رجال الأمن المرافقين للمنتخب الوطني، أن يحولوا دون إقتراب أي شخص منه، وخاصة الصحافيين، وهذا بسبب نفسيته السيئة للغاية، وقد كان له ما يريد، إلا أن تواجد القناة الفرنسية في المنطقة المختلطة، بسبب حقوقها في البث، جعلتهم يحاورونه، إلا أنه قال ثلاثة كلمات قل أن ينصرف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة