غــزال ''كان طامع'' يدخل مع الماريكان.. وسعدان يقنعه

غــزال ''كان طامع'' يدخل مع الماريكان.. وسعدان يقنعه

بعد استنفاذه للعقوبة التي كانت مسلطة عليه اثر طرده بالبطاقة الحمراء

 في المباراة الأولى أمام سلوفينيا بملعب بولوكواني، لم يتردد قلب هجوم المنتخب الوطني عبد القادر غزال في تأكيد رغبته في العودة إلى أجواء المنافسة بمناسبة مباراة الغد أمام المنتخب الأمريكي، إدراكا منه أن التشكيلة بحاجة الى مهاجمين وبحاجة الى تسجيل الأهداف ويرى نفسه أنه حل من حلول سعدان بالرغم من صيامه عن التهديف منذ مدة طويلة، وبعد أن لمس سعدان هذه الرغبة عند غزال قالت مصادرنا أنه خاض معه حديثا هامشيا على انفراد.

وبالرغم من الرغبة الجامحة التي أظهرها وأبان عنها غزال للعب والمشاركة في مباراة الغد أمام المنتخب الأمريكي، إلا أن حظوظه تبقى جد ضئيلة للحصول على مكانة أساسية باعتبار أن، وكما أشرنا اليه في عدد أمس، المدرب سعدان سيلعب بمهاجمين ويتعلق الأمر بجبور كرأس حربة ومطمور خلفه على الجهة اليمنى، مع امكانية الاعتماد على غزال كبديل للضرورة القصوى التي تهون أمامها كل الاعتبارات.

ومما لا شك فيه أن غزال يريد المشاركة في مباراة الغد بعد أن استنفذ العقوبة التي كانت مسلطة عليه للتكفير عن ذنبه، إثر خروجه وطرده بالبطاقة الحمراء أمام سلوفينيا في وقت حساس للغاية، وهو ما تسبب بطريقة مباشرة في هزيمة ”الخضر” بعد أن أخلط حسابات سعدان وأفقد زملاءه تركيزهم، ولهذا يرغب في تسجيل حضرره في مباراة الغد أمام المنتخب الامريكي والتسجيل باعتبار أن هذا هو السبيل الوحيد الذي من شأنه أن يمكنه من استرجاع ثقة الجمهور الجزائري الذي لم يهظم تصرفه الى حد الآن.

معنوياته ليست على ما يرام وسعدان لن يغامر بإقحامه

وبالنظر الى المعطيات التي بين أيدينا وبالرغم من أن غزال لم يتردد في إبراز رغبته في خوض غمار مواجهة الغد إلا أن سعدان لن يغامر بإقحامه في أي حال من الأحوال باعتباره يعرف جيدا أن معنوياته ليست على أحسن ما يرام، وأنه لن يتمكن من الظهور بكامل امكانياته وهو في هذه الحالة، ولكن يبقى من الممكن أن يلعب كبديل مادام أن المنتخب الأمريكي معروف بتفوقه في الجانب البدني والاعتماد على غزال في نهاية المباراة من شأنه أن يمنح نفسا ثانيا لزملائه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة