غلاف مالي أولي بقيمة 100 مليار دج لفائدة قطاع التعليم العالي و البحث العلمي

كشف اليوم الثلاثاء وزير التعليم العالي و البحث العلمي السيد رشيد حراوبية أن قطاعه استفاد في إطار البرنامج الخماسي 2008-2012 من غلاف مالي أولي بقيمة 100 مليار دج.

وذكر السيد حراوبية خلال افتتاحه للجلسات الوطنية الأولى للبحث العلمي التي تحتضن أشغالها وحدة تنمية التجهيزات المدرسية لبواسماعيل ولاية تيبازة أن السلطات العمومية أخذت بعين الاعتبار التغيرات التي يعرفها العالم في إستراتيجيتها الرامية الى تدعيم القطاع و تأهيله و ذلك بتخصيص غلاف مالي بقيمة 100 مليار دج لانجاز وحدات للبحث العلمي و توظيف إطارات مختصة.

وأضاف الوزير أنه تقرر بعث أشغال انجاز 34 مشروعا و ذلك عقب تقييم حاجيات كافة الولايات.

كما سيتم تدعيم في السنوات القادمة البحث الأساسي و ذلك من خلال البحث التطبيقي بغية الاستجابة للمتطلبات الاجتماعية و الاقتصادية للوطن.

وأضاف السيد حراوبية أنه و بالرغم من النقائص و المجهودات التي لا يزال على الجزائربذلها  للنهوض بقطاع البحث العلمي تمكنت البلاد خلال الثلاث سنوات الأخيرة من إحراز نتائج “جد مشجعة” في مجال الإصدارات العلمية حيث بلغ عددها 20.000 مقابل 15.000 سنة 2007 مما سمح باحتلال بلادنا “موقعا هاما مقارنة مع جيراننا” كما قال.

وبشأن شهادة الاختراع تم خلال السداسي الأول من 2009 إحصاء 1961 شهادة مقابل 1321 سنة 2007 و 580 شهادة سنة 1998 .

وفيما يتعلق بالترتيب عن طريق التخصص ذكر الوزير أن الجزائر تحتل المرتبة الثانية على المستوى الإفريقي بعد دولة جنوب إفريقيا.

كما سيتم تدعيم هذه المجهودات مستقبلا بتوظيف باحثين جدد يضافون ل 22 ألف باحث موزعين بين دائمين وأساتذة جامعيين و مهندسين و تقنيين.

وستساهم هذه الجلسات الوطنية الأولى في تسليط الضوء على المجهودات المبذولة والنتائج المحققة المندرجة في إطار إستراتيجية تأهيل الهياكل وفق المعايير المعمول بها دوليا و ذلك بغية تنمية الاعتماد على النفس و التكفل بمشاريع التنمية الوطنية.

كما ستشكل هذه الجلسات التي تدوم فعالياتها ثلاثة أيام فرصة لتقييم البحث العلمي وتقديم اقتراحات على مستوى الست ورشات المنصبة وهي كل من تسيير مسار المراكزووحدات البحث  تكوين الدكتوراه  تثمين نتائج البحث العلمي  دور لجان البرامج القطاعية و أخيرا تحضير مخطط عمل للمدى القريب و المتوسط و البعيد.

ومن المنتظر خلال هذه الجلسات الوطنية التي تعرف مشاركة باحثين ومسؤولين عن خمسين مركز بحث ووحدة تكريم الباحثين والمراكز الذين تم انتقائهم على أساس مساهماتهم العلمية على المستوى الوطني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة