غلام الله لا تراجع في أداء مناسك العمرة والحج بسبب أنفلونزا الخنازير

غلام الله لا تراجع في أداء مناسك العمرة والحج بسبب أنفلونزا الخنازير

أكد أبو عبد الله

غلام الله، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أن الحكومة لن تتراجع عن قرار إجراء مناسك العمرة والحج، عقب تسجيل أول حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير بالجزائر أول أمس، مؤكدا أن السلطات اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة للتصدي إلى الوباء وحماية الحجاج. وأوضح غلام  الله أمس، على  هامشالأيام الدراسية حول ديمومة مواد البناء والخرسانة، أن المريضة توجد حاليا في الحجر الصحي إلى غاية استكمال التحقيقات، فيما يتم إجراء فحوصات لابنتيها. وعلى صعيد آخر، كشف الوزير أن الجزائر طالبت من المجلس الفرنسي للديانة، تغيير عملية سير الانتخابات من المتر المربع إلى اعتماد الانتخاب بعدد الأصوات، موضحا أن  الجزائر طالبت منذ سنوات بتغيير طريقة الانتخاب، حيث تحدد مساحة أماكن العبادة عدد المندوبين في المجلس وبالتالي فإن الجهة التي تملك أوسع المساحات وأكبر انتشار، تستطيع السيطرة على المجلس، مشيرا إلى أن  اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا بالسعي لوضع اليد على المجلس، عن طريق استئجار مساحات واسعة وتحويلها إلى أماكن عبادة لغرض الفوز بأكبر عدد من المندوبين، كما يتم  تغليب نظام الانتخاب المعمول به من طرف الفدرالية المغربية الريفية، الأوسع انتشارا على الأراضي الفرنسية، مؤكدا على ضرورة إقامة  نظام عادل يقوم على معايير مختلفة، منها وجود إمام في أماكن العبادة وأعداد المؤمنين الذين يرتادونها، مؤكدا أن الجزائر عارضت منذ البداية نظام الأمتار المربعة، وطالبت  بالتغيير لدى وزارة الداخلية الفرنسية المشرفة على شؤون العبادة، لكن لم تتم الاستجابة لمطالبه. وقال الوزير الشؤون الدينية والأوقاف، أن عملية تنحية الدليل أبو بكر من المجلس غير واردة، كما أوضح أن المجلس عرف تراجعا كبيرا بعد سيطرة المغاربة عليه، في الوقت الذي أكد أنه لا وجود للاسلام في فرنسا من دون جزائريين، وبشأن مفتي الجمهورية؛ قال غلام الله أن الوزارة ستطالب خلال رمضان المقبل من رئيس الجمهورية تعيين مفتي الجمهورية.       


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة