غلام الله لـ”النهار”: “أموال الوزارة لا تحمل في الجيوب وسأقاضي من اتهم الوزارة باستغلالها لمصالح الأشخاص”

غلام الله لـ”النهار”: “أموال الوزارة لا تحمل في الجيوب وسأقاضي من اتهم الوزارة باستغلالها لمصالح الأشخاص”

اختيار الوكالات المكلفة بتنظيم الحج تم بناء على مقاييس كيفية من قبل لجنة مختصة

أكد أبو عبد الله غلام الله، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أن اختيار الوكالات المعنية بتنظيم رحلات الحج للموسم الجاري، تم بناء على مقاييس رقمية عددية لا يمكن الشك فيها، وأوضح أن العملية أشرفت عليها لجنة مختصة اعتمدت على التقدير الكيفي وليس الكمي، بناء على التنقيط، نافيا أن يكون قد مس العملية تلاعبا أو استغلت من بعض الأطراف.
وقال غلام الله، أمس، في اتصال مع “النهار” إن عملية اختيار الوكالات السياحية التي أوكلت لها مهمة الإشراف على تنظيم رحلات الحج لموسم الحج الجاري، حصلت على نقاط أهّلتها للفوز على حساب أخرى، باعتبار اللجنة المعنية ركزت على اختيار الأكفأ، والأكثر فعالية والتي بإمكانها تقديم خدمة أحسن للحجاج.
على صعيد آخر، قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، إنه وككل سنة من مواسم الحج، يبقى لدى بعثة الحج أدوية تم أخذها احتياطيا تجنبا لحدوث أي مشكل في نفاذ الأدوية لدى الحجاج، وذكر أن هذه الأدوية تشرف عليها لجنة من الأطباء، تنظر في مدى صلاحيتها، “إذا كان يمكن الاحتفاظ بها للموسم الموالي، نحتفظ بها وأما إذا كانت صلاحيتها ستنتهي قبل دخول موسم الحج، يتم تقديمها لدور العجزة، وللمرضى الذين هم بحاجة إليها”، نافيا أن تكون الوزارة قد قامت ببيعها أو استغلالها لمصالح خاصة.
وبخصوص اتهامات بعض الإطارات لشخصه، والمتعلقة باستغلال أموال الوزارة لزاويته بتيارت، قال الوزير إن للوزارة قانونا يسيرها، وميزانيتها واضحة الاتجاهات ولا يمكن التلاعب فيها من قبل أي كان، وطالب غلام الله الإطارات المعنية بتقديم الحجة والدليل، لتصريحاتهم واتهاماتهم، وأضاف “من قال هذا الكلام الخطير، عليه بتقديم الدليل والوثائق، سأقاضي من تلفظ به، لأنه مجرد كلام لا أساس له من الصحة وأموال الوزارة لا تنقل في الجيوب، وإنما في حسابات يمكن لقاضي التحقيق التحقق منها ومن سيرورتها بطريقة شرعية لا غبار عليها”، مضيفا أنه من غير المعقول اتهام الأشخاص دون تقديم الدليل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة