غلام الله لـ “النهار”: “كلفنا الديوان بتأجير أماكن ملائمة لحجاجنا وخصّصنا لجنة تفتيش للمراقبة”

  • أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف أبو عبد الله غلام الله، أن الوزارة اتخذت جميع الإجراءات اللازمة للتكفل بالحجاج الميامين بالبقاع المقدسة، وقال غلام الله -أمس- في اتصال مع “النهار” إن مصالحه كلفت الديوان الوطني للحج والعمرة بتأجير أماكن ملائمة تليق بضيوف الرحمان، وخصّصت لجنة تفتيش تعمل خصيصا على مراقبة تكفل الديوان بالحجاج. وأوضح الوزير أن مشكل المصاعد الكهربائية هو مشكل مطروح، بسبب عدد الوافدين الكبير على البقاع المقدسة، غير أنه استغرب لعدم وجود مصاعد بفندق “منبع زمزم” بشارع الهجرة بمكة المكرمة. وبخصوص الخطأ الذي وقع فيه الحجاج في أداء المناسك، قال الوزير إن الديوان تكفل بتقديم الدروس للمقبلين على أداء مناسك الحج، من خلال توزيع المنشورات والكتيبات المتعلقة بكل ركن من الأركان. ونقلت مصادر مؤكدة لـ “النهار”، أن الأئمة لم يقدموا خلال الموسم الجاري الدروس المتعلقة بأداء مناسك الحج، ولم يقدم الديوان المخوّل له القيام بالعملية أي حصص تطبيقية، بل اكتفى بتقديم كتيبات إلى جانب بعض الإعلانات التي تكفّل التلفزيون ببثها في أوقات معينة، غير أن الإشكال الذي وقع فيه المقبلون على أداء مناسك الحج هو أن معظمهم أميّون ولا يجيدون القراءة التي تمكّنهم من فهم فحوى المطويات والمنشورات التي وزّعت عليهم. من جهة أخرى، حاولت “النهار” مرارا الاتصال بمدير ديوان الحج والعمرة الشيخ بربارة، غير أن هاتفه كان خارج مجال التغطية.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة