غلام الله يتحدّى واشنطن بالدليل والبرهان

غلام الله يتحدّى واشنطن بالدليل والبرهان

أكد رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، أبو عبد الله غلام الله، أن ممارسة الحريات الدينية بالجزائر أفضل من الدول الأخرى في الغرب، مضيفا أن الإحصائيات تكشف عشرات الاعتداءات اليومية على المساجد ودور العبادة، حتى في الولايات المتحدة الأمريكية، بينما لم تسجل أي اعتداء ضد كنيسة أو معبد، وهو الأمر الذي يبيّن افتراءات وأكاذيب واشنطن حول حرية ممارسة الشعائر الدينية لغير المسلمين. ورد رئيس أبو عبد الله غلام، على التقرير الأخير للخارجية الأمريكية الذي يتهم الجزائر بالتضييق على الحريات الدينية لغير المسلمين، بالحجة والبرهان، وذلك من خلال كشف العديد من الأحداث حول تعرّض المساجد ودور العبادة في دول غربية لاعتداءات مختلفة، إضافة إلى التضييق على المسلمين في ممارسة شعائرهم بكل حرية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة