غلام الله يكشف عن فتح تحقيق حول الإنزلاقات والنقائص التي عرفها موسم الحج

غلام الله يكشف عن فتح تحقيق حول الإنزلاقات والنقائص التي عرفها موسم الحج

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، بوعبد الله غلام الله، أمس، آن التحقيق فيما يخص الانزلاق والنقائص التي عرفها موسم الحج لهذه السنة لا يزال جاريا، وتساءل غلام الله عن جدوى تسليم رئيس الجمهورية تقريرا حول الحج.


واستغرب وزير الشؤون الدينية من قرار بعض النواب الذين قالوا أنهم سيسلمون رئيس الجمهورية تقريرا بخصوص التجاوزات التي حصلت في الحج هذا الموسم، موضحا أنه مؤهل للنظر والفصل في الملف، خاصة وأنه يتابع من كثب مسار التحقيق الجاري حاليا من قبل مصالحه، واعترف بو عبد الله غلام الله بوجود بعض المشاكل في البعثة الجزائرية في منى والتي أرجع أسبابها إلى ضيق المنطقة مقارنة بالعدد الكبير للحجاج والتي يعرفها العام والخاص، إضافة إلى التحاق الحجاج الأحرار الجزائريين وبدون تأشيرة بمكان إقامة البعثة، الذي كانت أماكنه محجوزة وفق عدد الحجاج الجزائريين التابعين لديوان الحج والعمرة وتم منحهم الأماكن كمجاملة، وأضاف الوزير أن حوالي ألفي حاج غير نظامي وهو ما صعب المهمة أكثر، كما حمل بوعبد الله أيضا الديوان الوطني للسياحة، والنادي السياحي الجزائري الوكالتين التي أسندت لهما مهمة التكفل بالحاج الجزائري مسؤولية الاختلال في بعض رحلات النقل ذهابا.  

وأكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، بوعبد الله غلام الله، أن المشاكل والاكتظاظ التي عرفها الحجاج الجزائريين لدى مبيتهم في منى بعد الوقوف بعرفة سببها انضمام الحجاج الجزائريين الأحرار وبدون تأشيرة إلى مكان إقامة البعثة، حيث استولوا على أماكن الحجاج الذين هم تحت تصرف الديوان الوطني للحج والعمرة، وهو ما خلق نوعا من الاكتظاظ ونقصا في الأماكن.


التعليقات (3)

  • abdeelaziz

    كل عام حجاج الجزائريون يعانون ………

  • lamine

    العيب ****نا و ليس في البعثة انا شاهد عيان في منى شاهدت جزائري يسب اخاه بسبب ماهو سبب الا و هو طول وقت وضوء في مكان ضيق الله يعلمنا

  • abas47

    …. كيلي ماراكش عارف حل للمشكلة وتتهم بضيق المكان شكون لي كان رئيس البعثتة في عام 1997 هو لي يفريهار وهو لي عندو الحلول

أخبار الجزائر

حديث الشبكة