“غلطة النهاية”.. هكذا اكتشفوا مكان القذافي وقتلوه

“غلطة النهاية”.. هكذا اكتشفوا مكان القذافي وقتلوه

كشف آخر سفير ليبي في عهد القذافي محمد سعيد القشاط، عن ملابسات وقوع الزعيم الليبي الراحل في أيدي المتمردين قبل مقتله بطريقة بشعة في 20 أكتوبر 2011.

و قال القشاط نقلا عن موقع “روسيا اليوم ” “الغلطة” الأخيرة التي أودت بحياة القذافي ورفاقه، هي مكالمة هاتفية قام بها القذافي مع قناة سورية وقد رصدها الناتو، وتلك كانت غلطة النهاية.

وأضاف المتحدث أنه عندما أحس القذافي بالخطر خرج رفقة 70 حرسا ومعهم أبو بكر يونس جابر “وزير الدفاع”.

لكن طائرات الأباتشى الفرنسية رصدتهم فدخلوا في نفق مجهز لمياه السيول، الذي قيل عنه للصرف الصحي”.


التعليقات (4)

  • ش \ز

    من اليوم الي قتلتوه ليبيا وافريقيا ماشفت خير

  • ffaridbbelouar

    والله زعيم

  • mounir boumaraf

    الناتو رصد المكالمة و طائرة الأباتشي الفرنسية حاصرتهم …..و الشعب البكبك يقول ربيع عربي

  • khail mustapha

    طاغية من طغات القرن العشرين,اراح الله العباد من شره,اعان ظالما مثل سركوزي اليهودي المجري الاصل,فسلطه الله عليه,

أخبار الجزائر

حديث الشبكة