غلق الأسواق الأسبوعية للمواشي في البويرة للحد من انتشار الحمى القلاعية

غلق الأسواق الأسبوعية للمواشي في البويرة للحد من انتشار الحمى القلاعية

أصدر والي البويرة مصطفى ليماني أمس الأربعاء، قرارا يقضي بغلق الأسواق الأسبوعية للماشية مع منع نقلها داخل تراب الولاية إلا بترخيص للذبح الصحي.

وجاء قرار الوالي على خلفية تسجيل 22 حالة إصابة بداء الحمى القلاعية بمنطقتين هما عين بسام غربا وأغبالو شرقا.
وحسب مصادر موثوقة لـ “النهار”، فإنّ والي الولاية أخذ باقتراح مصالح البيطرة التابعة لمديرية الفلاحة، التي نبهت إلى ضرورة اتخاذ إجراءات وقائية حازمة.
وذلك قصد محاصرة الزحف المستمر للداء الذي يصيب المواشي بالولاية، لاسيما عبر دخوله من ولايات مجاورة.
كانت قد أصيبت بالداء الأسابيع الفارطة على غرار تيزي وزو وسطيف.
ومن بين تلك الإجراءات غلق أسواق المواشي ومنع نقلها إلا بترخيص وللذبح فقط، وهو ما استجاب له الوالي على الفور.
حيث يهدف القرار إلى منع انتشار آخر للمرض وسط مختلف المربين والفلاحين ومحاصرته إلا في بؤرتين وحيدتين.
سجلتهما الولاية وهما عين بسام وأغبالو وصل فيهما عدد الحالات المصابة إلى 22 رأس بقر.
وقد باشرت المصالح المعنية في حملة تلقيح فورية عبر تجنيد عدد من البيطريين، حيث تم جلب 90 ألف جرعة كاملة.
وستمس العملية مختلف نقاط تربية المواشي عبر البلديات، بالموازاة مع إجراءات أخرى كالتي نص عليها القرار الولائي.
فضلا عن تكثيف الحملات التوعوية والتحسيسية وسط الفلاحين والمربين حول إجراءات السلامة ومنع دخول المرض إلى إسطبلاتهم وإصابة مواشيهم السليمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة