غلق 4 أقسام عقب تسجيل 3 حالات جديدة لأنفلونزا الخنازير في الوسط المدرسي

غلق 4 أقسام عقب تسجيل 3 حالات جديدة لأنفلونزا الخنازير في الوسط المدرسي

أعلنت وزارة التربية الوطنية عن غلق 4 أقسام

بولايات الجزائر العاصمة، البليدة وعين الدفلى، ولن تفتح إلا بعد انتهاء عطلة الشتاء التي ستدوم 15 يوما، مباشرة عقب تسجيل 3 حالات جديدة لأنفلونزا الخنازير في الوسط المدرسي، لترتفع عدد الحالات المسجلة إلى 106 حالة. بالمقابل فإن الوزارة قد أخذت على عاتقها مسؤولية التكفل بتمدرس هؤلاء التلاميذ عن بعد.

وأوضحت لطيفة رمكي، مديرة النشاطات الثقافية والاجتماعية والرياضية بوزارة التربية الوطنية، أن الحالات الجديدة لأنفلونزا الخنازير قد تم تسجيلها بثانوية الشيخ بوعمامة “ديكارت سابقا”، لتلميذة تدرس في السنة الثالثة متوسط تبلغ من العمر 14 سنة والتي تعد ثاني حالة تسجل بنفس المؤسسة منذ 3 أشهر وبالضبط بتاريخ 27 أكتوبر الماضي لتلميذ يبلغ من العمر 9 سنوات يدرس في السنة الثانية متوسط من التعليم المتخصص، في حين تم تسجيل حالتين جديدتين بكل من ولايتي البليدة وعين الدفلى، معلنة في ذات السياق بأن مصالح الوزارة قد أمرت بغلق 4 أقسام ـ وهي الأقسام التي يدرس بها هؤلاء التلاميذ المصابين- ولن تفتح إلا بعد انتهاء عطلة الشتاء التي ستدوم 15 يوما، أي إلى غاية تاريخ الفاتح جانفي المقبل.

وتشير إحصائيات وزارة التربية، أن أغلب حالات الإصابة بالداء قد تم تسجيلها بالمدارس الابتدائية ومدارس التعليم الخاصة والثانويات الدولية، بالمقابل فقد تم اتخاذ كافة التدابير الوقائية والإجرائية لمنع انتشار الفيروس في الوسط المدرسي، عن طريق إجراء فحوصات استعجالية لكافة التلاميذ، بما فيهم الأساتذة فور اكتشاف حالة جديدة للداء، إلى جانب الغلق الفوري للقسم في حال اكتشاف حالة واحدة وغلق المدرسة في حال اكتشاف حالتين. إلى جانب التكفل بتمدرس التلاميذ المصابين عن بعد باستخدام الأقراص المضغوطة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة