غليان كبير في حصة الاستئناف: عنابة في مقترق الطرق

عاد اتحاد عنابة أمس إلى أجواء التدريبات بمعنويات في الحضيض والسبب معروف وهو الخسارة الكارثية بسطيف التي قطعت حبل الوصال بين الفريق مع جمهوره وحتى مع رئيسه

الذي قرر تغير سياسته مع لاعبيه لكون الدلال والدلع لم يجلب له سوى الكوارث على حد قوله فحتى الجمهور الذي حضر حصة الاستئناف جاء خصيصا لغسل اللاعبين بينما نال المدرب سليماني حصة الأسد من كلمات الاستهجان التي تصم الآذان.

قائمة التسريحات ستفتح من جديد
أولى التغييرات التي تحدث عنها منادي مست قائمة المسرحين فبعد أن اكتفى في وقت سابق بتسريح الثنائي طمين ودنداني فقط إلى ميطال الذرعان فقد أخرجته الهزيمة بسطيف عن صمته ليؤكد أن عدة أسماء سيتم تسريحها أو حتى الاستغناء عنها بعد أن أكد الواقع عدم قدرتها على تحقيق طموحات الاتحاد العنابي.

رأس سليماني في المقصلة
وفي ما يخص الطاقم الفني بقيادة سليماني فقد قررت الإدارة الإحتفاظ به على مضض لكونها دفعت الكثير هذا الموسم لشتى المدربين الذين تعاقدوا مع الفريق لحد الآن وهم: لطرش، مواسة وسليماني حيث أشارت مصادر موثوقة إلى أن هذا الثلاثي ابتلاع مئات الملايين دون تحقيق النتائج المرجوة وقد قررت الإدارة الصبر على سليماني ومنحته فرصة أخيرة والجمع مستقبلا بين الأداء والنتائج وأي تعثر جديد سيعصف به خاصة وأن الفريق مقبل على لعب ستة مواجهات كاملة بقواعده مع التسعة مقابلات القادمة.

المناجير الكاميروني غاسبار يعرض عدة لاعبين
وستكون نهاية هذا الأسبوع مميزة بعنابة لأنها وحسب المناجير الكاميروني غاسبار دومو مواعدا لبداية قدوم اللاعبين الأفارقة إلى عنابة وحسب نفس المصدر دائما فإن هداف أفريكاسبور سيكون أول الواصلين لعنابة وهو ايتروغناكابي (25سنة) ايفواري الجنسية ويحتل المرتبة الثانية في ترتيب الهدافين للبطولة الأيفوارية وكانت له تجربة خليجية مع السالمية الكويتي ويكون هذا اللاعب قد انطلق أمس في رحلته من أبيدجان إلى عنابة مرورا بدوالا الكاميرونية والدرا البيضاء المغربية وقد يكون غدا أو بعد غد، ببونة بينما ثاني الأفارقة الذين وصلتهم الدعوات العنابية هو الكاميروني جاي جوزيف أندوبو (24 سنة) ينشط في وسط الميدان ويلعب حاليا مع نادي فوفي باهام وحتى مع منتخب الأسود غير المروضة للآمال وسيكون بعنابة في الأيام القادمة وآخر أجل حسب المعني بالأمر هو يوم السبت.

سطيف تساعد عنابة
يبدوا أن العلاقات العنابية -السطايفية في أحسن أحوالها فبعد الروح الرياضية المثالية التي سادت لقائمها الأخير فوق الميدان وحتى في المدرجات فإن الإدارة السطايفية وبعد استنفاذها لعدد الأجانب قررت منح الطوغولي مامان شريف توري والغاني ابراهيما عبد الرزاق إلى اتحاد عنابة بعد أن تدربا لفترة قصيرة مع الوفاق وقد قبل منادي هدية زميله سرار وسيضع اللاعبين قيد الاختبار.

الإفريقي صعب تحويل بوقرة
أما عن جديد اللاعب المغترب فؤاد بوقرة فقد أكدت الإدارة لمناجير اللاعب المدعو زكريا بأن بوقرة مطالب بجلب أوراق تسريحه بنفسه لأنها (أي الإدارة) غير مستعدة لمنح الأموال إلى النادي الإفريقي التونسي الذي طلب كما سبق وأن أشرنا إليه في أعدادنا السابقة مبلغ 20 ألف أورو ثم تمنح أموالا أخرى للاعب فهي تفضل التفاوض مع طرف واحد.

تشاؤم الأنصار وتفاؤل سليماني
أفسدت الخسارة الفادحة لاتحاد عنابة في عين الفوارة كل حسابات العنابية الذين يرون بأن فريقهم غير قادر حتى على الأدوار الأولى لهشاشته الفظيعة خاصة في المقابلات الكبيرة لكن المدرب سليماني وحده من رأى بأن فريقه قد لعب جيدا بسطيف وأنه لا يخجل من أداء فريقه الذي سيعود بقوة في الجولات القادمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة