غليزان تحتضن الطبعة الثالثة لتظاهرة القصيدة الملحونة

غليزان تحتضن الطبعة الثالثة لتظاهرة القصيدة الملحونة

ستنطلق الثلاثاء القادم

 بولاية غليزان الطبعة الثالثة لفعاليات “القصيدة الملحونة في كناش مازونة” التي تنظمها مديرية الثقافة وتهدف هذه التظاهرة إلى رد الاعتبار لتراث الشعر الملحون الذي ازدهر في

وقت غير بعيد في منطقة غليزان خاصة والجزائر عامة حسب مدير الثقافة بالولاية الذي أفاد أن أكثر من 70 شاعرا في الملحون يمثلون 25 ولاية سينشطون هذه الفعاليات التي تحتضنها كل من مدينتي مازونة وغليزان على مدى يومين.

والى جانب التنافس على الجوائز الثلاثة الأولى في الشعر الملحون سيحظى المشاركون بسهرات فنية لمطربين تغنوا بالشعر الملحون في شتى الطبوع الغنائية بالجزائر.

كما برمج المنظمون على هامش هذه التظاهرة محاضرات تتناول جوانب مختلفة من الشعر الملحون في الجزائر ومنطلقاته ومجالاته وكبار فحوله.

و كانت مدينة مازونة تعتبر في القرن السادس عشر مرجعية في الشعر الملحون حيث كان توجد بها لجنة ذات مستوى عالي تجيز شعراء الملحون القادمين إليها من مختلفأنحاء الوطن وتسجل القصائد المتميزة في دفتر يسمى “كناش مازونة”.

ولا تزال منطقة غليزان التي اشتهرت بالشاعرين سيدي سعيد المنداسي وبلعباس المازوني تنجب الكثير من الشعراء في الملحون ومنهم عابد شيخي ومحمد بن يمينة وعدةزغيش.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة