إعــــلانات

غليزان .. درك بلدية الولجة يطيح بضابط مزيف بالجيش

غليزان .. درك بلدية الولجة يطيح بضابط مزيف بالجيش

نجحت عناصر الدرك الوطني لبلدية الولجة في ولاية غليزان من الإطاحة بضابط مزيف في الجيش وذلك بعد استدعاء المعني الذي يحمل بطاقة مكفوف والقاطن بضواحي العاصمة. أين تم سماع أقواله في حادثة وفاة خمسيني شهر مارس الماضي.

المعني ورد اسمه بعد التحقيقات التي فتحتها عناصر الدرك مع رفيقي الضحية الذي كان رفقة شخصين أخرين. يبحثون عن أموال مدفونة بالمكان المسمى دوار أولاد هادي بتراب بلدية الولجة.

والذين صرحا أن هذا الشخص القاطن بضواحي العاصمة قدم نفسه على أنه ضابط سابق في الجيش. وسبق له أن عمل بالمنطقة سنوات الارهاب وهو من دلهم على وجود أموال مدفونة بمنطقة أولاد هادي. ولأن الضحية ينحدر من المنطقة وعاش فيها سنوات.

قبل أن يهجرها فارا من الارهاب فقد انطلت عليهم الرواية  فقدم رفقة قريبيه القاطنين جميعا بولاية وهران. حيث تركوا سيارتهم بعيدا وتوجهوا مشيا على الأقدام في ليلة مظلمة باردة وممطرة. فحدث ما لم يكن في الحسبان، بعدما لقي كبيرهم حتفه.

وكيل الجمهورية لدى محكمة عمي موسى أمر بايداع الضابط المزيف الحبس بتهمة النصب والاحتيال وانتحال صفة الغير في انتظار محاكمته لاحقا.

إعــــلانات
إعــــلانات