غول.. هكذا أنجزنا مدخل المطار والقانون يحمي من يمنح الصفقات بالتراضي

غول.. هكذا أنجزنا مدخل المطار والقانون يحمي من يمنح الصفقات بالتراضي

رد الوزير الأسبق لقطاع النقل والأشغال العمومية، عمار غول، عن الاتهامات الموجهة إليه بخصوص منح صفقة إنجاز مدخل للمطار سنة 2013 لمجمّع الأشغال العمومية الذي يمتلكه رجل الأعمال علي حداد.

وقال غول إنّ مجلس الحكومة انعقد سنة 2013  للتحضير  للقمة العربية، أين تم الاتفاق على إطلاق أشغال مدخل مطار الجزائر وتم تكليف وزارة الأشغال العمومية والنقل بهذا المشروع على أن يتم الانتهاء منه في غضون 6 أشهر.

وأضاف غول، أن تم تكليف مدير الأشغال العمومية لولاية العاصمة الذي تنقل للمكان بدوره وقام بمعاينته والقيام بالدراسات الخاصة بالمشروع و عمل تقييم أولي للمشروع و عمل تقرير رقم 27.01.
وحسب التقرير يضيف غول، فإنه كان من المستحيل إنجاز مدخل المطار في إطار الصفقات العادية وكان لابد من الذهاب نحو  الاستعجالي في ظرف 6 أشهر.

وحسب قانون الصفقات العمومية 2002 المادة رقم 2، قال المتهم عمار غول، إنّ  التسخيرة ترسل إلى وزير المالية وبالتالي تم القيام بذلك وإرسالها لوزير المالية الذي لم يرفض ولم يعترض و بعدها تم تحويله للجنة الوطنية للصفقات العمومية، وتساءل عمار غول قائلا “أين مسؤوليتي من كل هذا أنا طبقت قرار الحكومة”.

وبخصوص مشروع السكك الحديدية واد عيسى بتيزي وزو، قال غول إنه قد مرت عليه  32 سنة وهو معلق، مضيفا أنه قام بإخطار الحكومة بذلك. وبخصوص غرامة التأخير المفروضة على الشركة المنجزة، أكد غول أنه لم يكن  وزيرا للقطاع.

وأكد ذات المتحدث، أن هذا  هذا الملف المعلّق هو نزاع يحل في إطار قانون الصفقات العمومية المادة 102  سنة 2002، والتي تقول لما يشك نزاع مابين طرفين يلجأ إلى الحل مابين طرفين و يعمل مذكرة تفاهم بين الطرفين وتوافق عليه الوزارة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=841378

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة