غويني : الرئاسيات المقبلة فرصة لبناء توافق سياسي وطني

 غويني : الرئاسيات المقبلة فرصة لبناء توافق سياسي وطني

قال رئيس حركة الاصلاح الوطني فيلالي غويني، أن الرئاسيات المقبلة يمكن أن تكون فرصة لبناء توافق سياسي وطني كبير، يجمع بين التشكيلات السياسية.

بالإضافة الى مختلف الفاعلين ، حول مشروع وطني جامع يهدف الى حماية الوطن وتعزيز اللحمة الوطنية.

وأوضح غويني في الجلسة الإفتتاحية للندوة السياسية لرؤساء المكاتب الولائية لجهة الوسط،  أن حركة الإصلاح الوطني لن تتأخر عن أي موعد من مواعيد  البناء الوطني.

وتعزيز مؤسسات الدولة والمجتمع ، معتبرا أن الرئاسيات المقبلة يمكن أن تكون فرصة حقيقية لبناء توافق وطني كبير،  تسنده قاعدة شعبية واسعة.

ويؤلف بين العائلات السياسية ويجمع مختلف الفاعلين،  حول مشروع وطني جامع تذوب مختلف المبادرات،  و يهدف الى  حماية الوطن.

و تعزيز اللحمة الوطنية والثقة فيه واستكمال البناء الديمقراطي.

واعتبر رئيس حركة الإصلاح الوطني،  أنها  تقف بكل قوة أمام محاولات تقسيم الصف الوطني والنيل من وحدتنا ولحمتنا.

وأنها ستبقى بالمرصاد لكل المحاولات التي تريد أن ترجع الجزائر الى الوراء قائلا، أنه  لا تراجع عن   المصالحة الوطنيةبل نريد تثبيتها واستكمال جميع مقتضياتها وتحقيق كامل أهدافها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة