غويني: نرفض المراحل الإنتقالية والشبهات السياسية.. وسنصوّت “بنعم” على تعديل الدستور

غويني: نرفض المراحل الإنتقالية والشبهات السياسية.. وسنصوّت “بنعم” على تعديل الدستور

كشف رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني، أن الحركة أعلنت التصويت الإيجابي “بنعم” على التعديل الدستوري المقبل.

وأضاف غويني خلال ندوة صحافية حول تعديل الدستور بولاية وهران، أن التصويت بنعم هو إستجابة للواجب الوطني وتلبية نداء الجزائر.

خاصة وأن الساحة السياسية تشهد حركية باهتمام الإصلاح السياسي الذي استهلها الرئيس في منطق التعديل الدستوري.

وأضاف غويني أن حركة الإصلاح تؤكد مواصلة الحزب إطلاعه بالواجب الوطني من أجل الجزائر.

كما أن الأعضاء، يمدون أيديهم للتعاون من أجل خدمة الجزائر ومشروعها الحضاري والنضال الجماعي لتحقيق المطالب المشروعة للمواطنين

كما أن الحركة على استعداد تام لتحمل المسؤولية مع القوى الوطنية للبلاد لنجاح الإستحقاقات وتفادي كل الإحتمالات السيئة وإنجاز أوسع توافق سياسي.

وأكد غويني أن الحركة ستواصل النضال مع الخيرين في البلاد حتى يتبوأ المناضلون والمخلصون طليعة العمل السياسي.

كما ترفض حركة الإصلاح الوطني خطاب أصحاب بث اليأس ومن يمتهنون مهنة اللاإنصاف،

وشدد ذات المتحدث، أن الحركة في منأى وبعيدة كل البعد عمن يصرون على المراحل الانتقالية والسيناريوهات المشبوهة والمزايدات السياسية.

وأضاف غويني أن الحركة تقف بكل قوة أمام محاولات تقسيم الصف الوطني والنيل من المجهود الوطني وإضعافه، وسنكون دائما للمحاولات التي ترجع إلى الوراء


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=895896

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة