غيابات بسبب «المونديال».. والعودة إلى «الكوبياج بالحروز»

غيابات بسبب «المونديال».. والعودة إلى «الكوبياج بالحروز»

عودة القصاصات واستعمال أوراق المسودة بعد قطع الأنترنت ومنع إدخال الهواتف النقالة

 آلاف الغيابات في اليوم الأول.. وتسجيل حالات غش بـ«البلوثوت»

 مترشح مكفوف يناشد بن غبريت إنصافه بعد إقصائه.. وشقيقاه تعرّضا لنفس الخطأ سنتي  2014 و2015

سجّل امتحان شهادة البكالوريا في يومه الأول ضبط حالات غش، لكن هذه المرة ليس بالوسائل الحديثة وإنما بالعودة إلى القصاصات الورقية وتقنية «الزّوم»، وكذا الغش التقليدي باستعمال أوراق المسودّة، كما عرف الامتحان المصيري آلاف الغيابات وسط المترشحين، خاصة منهم الأحرار الذين فضّلوا متابعة مباريات كأس العالم.

غيابات بالجملة وسط المترشحين الأحرار في بجاية

سجّل اليوم الأول من امتحانات شهادة البكالوريا غياب المئات من التلاميذ، خاصة وسط الأحرار، حيث سجلت مديرية التربية ببجاية غياب 1741 مترشح من أصل 17734 تم إحصائهم لاجتياز هذا الامتحان، أغلبهم من الأحرار، في حين أن عدد التلاميذ المتمدرسين الذي لم يلتحقوا بمراكز الامتحان قدر بـ98 مترشحا أي بنسبة 0.82 من المئة.

كما أن أغلب الغائبين كانوا ذكورا، أين بلغ عددهم 1034، وعدد الغائبين من الإناث هو 706، فيما تبقى أسباب غيابهم مجهولة، وصفتها مديرية التربية بالعادية مقارنة بالسنوات الماضية.

المترشح المكفوف «صلاح الدين غدير» يناشد بن غبريت التدخل لإنصافه بعد إقصائه

تفاجأ المترشح الحرّ لامتحان البكالوريا بمركز الإجراء بثانوية محمد الطاهر معمرية في خنشلة، بمنعه من الاستعانة من مرافقه، حسبما تنص عليه القوانين المعمول بها مع المكفوفين، الذين تمنح لهم فرصة إرفاقهم بكاتب خلال إجراء الاختبارات، تحت حجة عدم تلقي المركز لترخيص صادر من المديرية الوصية والديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، مما تسبب في إقصائه من الامتحان، أين سارع رفقة وليّه إلى الاتصال بمديرية التربية، ليتم إبلاغه بأن خطأ إهمال ملفه الطبي وعدم إرساله للجهات المعنية في الوقت المناسب يعود إلى تقصير من مقتصد ثانوية الهاشمي بوزيدي المكلف باستلام وإرسال هذه الملفات، فيما أكدت إدارة الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بأم البواقي، بأن الملف لم يصلها أصلا للتصرف وفقا للقانون، ليوجه الضحية نداءً عاجلا إلى وزيرة التربية مناشدا إياها التدخل لإنصافه.

للإشارة، فقد حدث نفس الخطأ الجسيم مع كل من كمال ووسام الأخوان المكفوفان شقيقا صلاح الدين، اللذان تم إقصاؤهما بدورهما قبل ذلك بنفس الطريقة، في بداية الاختبار الأول لامتحان شهادة البكالوريا لموسمي 2014 و2015.

وفي سياق متصل، فقد أفادت مصادر محلية من مختلف المراكز الموزعة عبر ولاية خنشلة، أنه تم تسجيل إقصاء 10 مترشحين صبيحة اليوم الأول من امتحان شهادة البكالوريا، بسبب التأخر والضبط في حالة تلبس بالغش.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة