غيابات عديدة وأزمة مالية قد تعصف بالفريق

سيشد الرحال فريق أولمبي الشلف اليوم في حدود الساعة الواحدة

 

 زوالا على متن الخطوط الجوية الجزائرية نحو تونس، تحسبا للقاء الذهاب من الدور الأول من منافسة كأس رابطة إفريقيا أمام النجم الساحلي التونسي يوم السبت المقبل على الساعة الرابعة مساء بملعب سوسة الأولمبي.

وقد اعتبر المدرب عمراني مدة تواجد أشباله بسوسة بالإيجابية، رغم الفترة القصيرة التي سيقضيها الأولمبي تحضيرا لمباراة النجم الساحلي، مشيرا ”وجودنا بتونس يسمح لنا بالوقوف على كل النقائص المسجلة  بالإضافة إلى ذلك، ستكون المدة فرصة تسمح باندماج العناصر الجديدة في التشكيلة المطالبة بالعمل على التلاحم والانسجام فيما بينها”

  وأضاف المسؤول الأول عن العارضة الفنية للأولمبي، أنه سيستغل تواجد أشباله خارج الوطن من أجل الرفع من معنوياتهم، عقب التعثر الأخير بميدان محمد بومزراق بالشلف ضد مولودية العلمة يوم الاثنين الماضي، ورغم احتلاله للمرتبة الخامسة في سلم الترتيب، يبقى فريق أولمبي الشلف يعاني ويلات الأزمة المالية التي قد تؤثر سلبا على معنويات رفاق القائد سيد علي عبو لتحقيق حلم الأنصار، المتمثل في الذهاب بعيدا في منافسة كأس رابطة إفريقيا التي يشارك فيها الأولمبي لأول مرة، حيث لم يتحصل اللاعبون على منح أربع مقابلات حقق فيها الفريق نتائج طيبة.

 من جانب آخر، يجد المدرب عبد القادر عمراني صعوبات في اختيار التشكيلة المثالية القادرة على الذهاب بنتيجة إيجابية، بسبب إصابات العديد من اللاعبين، يتقدمهم المدافع زيان الشريف، الذي لم يتماثل للشفاء منذ لقاء وداد تلمسان برسم الدور الـ16 من كأس الجمهورية، إضافة إلى سلامة، مكيوي وسوداني، مما يجعل مشاركته في هذا اللقاء الحاسم غير مؤكدة  وهو ما يقلق المدرب عبد القادر عمراني كثيرا     في حين، لا يزال المدافع سليمي لم يسترجع إمكاناته الحقيقية بعد تماثله للشفاء من الإصابة التي كان يشكو منها  ورغم كل هذه العوائق، يبقى المسؤول الأول عن العارضة الفنية متفائلا بإمكانية العودة بنتيجة إيجابية من تونس ولعب مواجهة العودة بأكثر راحة.

لعنة النتائج السلبية تلاحق أولمبي الشلف

وأرجع مدرب أولمبي الشلف عبد القادر عمراني تعادل فريقه بملعبه ضد مولودية العلمة إلى مرحلة الفراغ الرهيبة -حسبه- التي يمر بها الأولمبي في الآونة الأخيرة بعد سلسلة النتائج السلبية التي لاحقت الفريق بعد الإقصاء من كأس الجمهورية ضد وداد تلمسان، تلته مقابلات الحراش بالشلف، القبة والنصرية خارج الديار.

وأكد مدرب الشلف أن غياب ستة عناصر أساسية بسبب الإصابة ”أثّر بشكل كبير على أداء التشكيلة”، منوّها بالمجهودات المبذولة من طرف العناصر الأخرى للفريق خلال فترات اللقاء، كما أشار مدرب الأولمبي أن أشبال المدرب رشيد بلحوت، عرفوا كيف يسيرون باقي فترات المقابلة بعد تسجيلهم للهدف، بينما عناصري غلب عليها الارتباك، بعدما غلق المنافس كل المنافذ أمامنا، خاصة في الشوط الثاني، حين ضيع الأولمبي هدفين محققين عن طريق مسعود وبول،

 كما أن نقص الخبرة و التجربة لدى بعض الشبان حرمتهم من تجسيد الفرص التي أتيحت لهم إلى أهداف، كما أنهم لم يطبقوا التعليمات التي قدمتها لهم بين شوطي المقابلة، وقياسا بمشكل الإصابات التي يعاني منها الأولمبي، يمكن القول إن رفقاء الحارس بن فيسة قدموا عرضا مقبولا، لكن الفعالية أمام المرمى كانت غائبة، لتتوالى النتائج السلبية في الآونة الأخيرة، وبدا مدرب أولمبي الشلف عازما على طي صفحة لقاء العلمة والتفكير في لقاء النجم الساحلي برسم الدور الأول من منافسة كأس رابطة إفريقيا يوم السبت المقبل بتونس، وختم مدرب الشلف كلامه بأن الفريق سيجتاز المرحلة بسرعة.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة