غياب اللاعبين عن التدريبات يغضب إدارة اتحاد عنابة : العمراني ينفذ تهديداته وكروم يطرده من التدريبات

غياب اللاعبين عن التدريبات يغضب إدارة اتحاد عنابة : العمراني ينفذ تهديداته وكروم يطرده من التدريبات

لم تكن الأمور عادية قبل انطلاق الحصة التدريبية الثانية لاتحاد عنابة الخاصة بالموسم الجديد والتي جرت أمسية أول أمس الجمعة، وهذا بعد الحادثة التي جرت في غرف تغيير ملابس ملعب شابو والتي كان بطلها المدافع الأيسر التونسي أشرف العمراني الذي أراد التدرب عنوة على الرغم من قرار الإدارة بتسريحه من الفريق بعد نهاية بطولة الموسم الفارط، وهذا قبل أن يتدخل رئيس الفرع محمد الهادي كروم الذي طرده من الملعب على مرأى من زملائه السابقين في الفريق.
وكان العمراني في حديث سابق مع “النهار الجديد” أكد أنه سيكون حاضرا حين استئناف الفريق لتدريباته استعدادا للموسم الجديد لسبب بسيط وهو أنه لم يتلق أي قرار من إدارة اتحاد عنابة تعلمه فيها أنه مسرح من الفريق.

اللاعب أكد أنه سيرفع قضيته إلى الفيفا

وبعد الذي حدث له على هامش الحصة التدريبية لأمسية الجمعة الفارط، فقد أكد أشرف العمراني لمقربيه أنه سيقدم شكوى بما حصل له إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم خاصة وأن لديه عقد مع اتحاد عنابة ما زال ساري المفعول وسينتهي بنهاية موسم 2009 – 2010، كما أن قيام الإدارة بتسريحه دون التحادث معه يعتبر حسبه خطأ جسيما لما ألحقه هذا الإجراء من ضرر خاصة من الناحية المعنوية وهو الذي رفض التفاوض مع كل الفرق التي اتصلت به خلال هذه الصائفة لاعتقاده الراسخ أنه سيكون ضمن تعداد الفريق العنابي للموسم الجديد.

منادي يعين العربي الهادي مدربا لحراس المرمى

مثلما انفردت “النهار الجديد” بتأكيده في عددها الصادر يوم أمس، فقد عين الرئيس منادي، يوم الجمعة الفارط، العربي الهادي مدربا لحراس المرمى بعد الاتفاق السريع الذي حصل بينهما إثر جلسة المفاوضات التي جمعتهما في فندق “ميموزا بالاس”.
العربي الهادي الذي باشر مهامه في الحصة التدريبية لأمسية أول أمس الجمعة يعود بالتالي لمزاولة نشاطه في الفريق الذي غادره في الجولة السادسة من بطولة الموسم الفارط حين أقيل مع المدرب مواسة في أعقاب خسارة الفريق في ملعب 20 أوت أمام أولمبي العناصر.

مصير بن علي أصبح غامضا

وإذا كنا قد ذكرنا في عددنا الصادر أمس أن العربي الهادي سيخلف بن علي في تدريب الحراس بعد قرار الإدارة بتنحية هذا الأخير وهذا قبل أقل من أسبوع بعد تنصيبه، فإن الجديد هو تراجع الرئيس منادي على تنحية بن علي من الفريق، حيث أمره بمواصلة مهامه بطريقة عادية. ولو أن مصادر مقربة من الإدارة أكدت أن المسؤول الأول في الفريق العنابي قد يقوم في الساعات القليلة القادمة بإسناد مهمة تدريب حراس مرمى فريق الأواسط لبن علي على أن يبقى العربي الهادي وحده مع الأكابر.

14 لاعبا يتغيبون عن التدريبات

تواصلت غيابات اللاعبين، أمسية أول أمس الجمعة وصبيحة أمس، عن التدريبات، حيث سجلنا غياب ما لا يقل عن 14 لاعبا ويتعلق الأمر بكل من مكحوت، عودية، بلحاج، ربيح، قوعيش، ڤاواوي، داوود، بودار، زيدان، بوجليدة، سوانغا، فاديغا، عثماني وحميدي. وإذا كان غياب داوود وڤاواوي مرخص من الإدارة بسبب إنهائهما مؤخرا فقط للقاءات الخاصة بتأهيليات كأسي العالم وإفريقيا 2010 مع منتخبيهما على التوالي الليبي والجزائري، وغياب بودار الذي احتفل يوم الخميس الفارط بحفل زفافه والإيفواريان فاديغا وسوانغا أيضا مرخص، فإن الأمر ليس كذلك بالنسبة لبقية اللاعبين.

ربيح في الثكنة العسكرية، عودية في المغرب وزيدان يعاني من مشكل قضائي

ولمعرفة سبب غياب اللاعبين عن التدريبات، قام الرئيس منادي رفقة رئيس الفرع كروم، يوم أول أمس الجمعة، بالاتصال بالمتغيبين. وقد علما أن ربيح مثلا متواجد في الثكنة العسكرية بسبب ارتباطه بأداء الخدمة الوطنية حيث لن يتم تسريحه سوى يوم 5 جويلية الفارط في وقت أن المهاجم عودية أرسل رسالة إلكترونية يعلم فيها الإدارة بتواجده في المغرب حيث يقضي عطلته الصيفية واعدا بالتنقل الى عنابة قبل يوم الثلاثاء القادم. من جانب آخر، فقد أكد المدافع زيدان أن ثمة مشكل مع العدالة حال دون قدومه إلى عنابة نهاية الأسبوع الفارط.

بلحاج، قوعيش، فاديغا وسوانغا كانوا منتظرين أمس

وحسب رئيس الفرع كروم، فإن الرباعي بلحاج، قوعيش، فاديغا وسوانغا يفترض أن يكون قد حل بعنابة أمسية البارحة بعد أن ربطت الإدارة الاتصال مع الثنائي الأول في وقت تم الحجز للثنائي الإيفواري فاديغا وسوانغا للعودة إلى الجزائر من أبيدجان، حيث يكون اللاعبان قد حلا بالعاصمة منتصف نهار أمس على أن يكون وصولهما إلى عنابة في الأمسية. أما بالنسبة لعثماني، حميدي وبوجليدة، فإن الغموض ما زال يكتنف موعد استئنافهم التدريبات مع الفريق.

مكحوت لا يرد على الاتصالات ويغضب منادي

بالنسبة لمكحوت، فإن إدارة الفريق وجدت صعوبات جمة للاتصال به. وقد تمكّن الرئيس منادي من التحادث معه ليلة الخميس الفارط واستفسره عن سبب عدم تنقله إلى عنابة لإجراء الفحوص الطبية مثل بقية زملائه، وكان رد مكحوت أنه لم يكن على علم بالموعد، واعدا بالحضور في اليوم الموالي. غير أنه لم يحضر ولم يتمكن مسؤولو الفريق من الاتصال به مرة ثانية، حيث رفض الرد على اتصالاتهم وهو الأمر الذي أغضب كثيرا الرئيس منادي حسب ما علمناه من مصدر مؤكد من الإدارة.

كروم:”المتغيبون سيعاقبون ماليا حين عودتهم”

وفي اتصال “نهار” أمس برئيس الفرع كروم، أكد هذا الأخير للجريدة أن أمر غياب اللاعبين عن الحصص التدريبية الأولى يعتبر طبيعيا ويحدث في كل الفرق، كما أن الإدارة رخصت للبعض منهم في صورة كل من داوود، ڤاواوي، ربيح وبودار بالغياب، موضحا أن التعداد سيكتمل بصفة شبه كلية منتصف هذا الأسبوع. غير أنه أشار إلى نقطة هامة وهي أن كل المتغيبين عن التدريبات ستتم معاقبتهم وذلك بفرض غرامات مالية عليهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة