غياب حشود أكد حالة التسيب والإدارة تنوي الضرب بيد من حديد

غياب حشود أكد حالة التسيب والإدارة تنوي الضرب بيد من حديد

أثارت خرجة

الظهير الأيمن، حشود، بمغادرتة مدينة البرج إلى مقر سكناه لزيارة أهله وغيابه عن حصة الاستئناف لأمسية الأحد الفارط، من دون إذن، استياء إدارة الفريق وتبقى تنتظر التحاقه قصد تشديد اللهجة معه والضرب بيد من حديد حتى تضع حدا لحالة التسيب وفرض النظام داخل التعداد بعد الحالات اللاإنضباطية وسط عناصر التعداد بعد أن غاب بلواهم لأيام الأسبوع الفارط من دون مبرر، ليبرز الحارس كيال بالتدرب وقتما شاء، ليصل الحد بعناصر الفريق إلى طلب عدم المشاركة في اللقاء القادم أمام عنابة بحجة تجنب البطاقة الثالثة، رغم أن اختيار العناصر من صلاحيات الطاقم الفني، لتأتي قضية الظهير حشود لتضع الإدارة أمام حتمية التدخل.

وكان المهاجم بن طيب قد التحق بمدينة البرج بداية الأسبوع الحالي من أجل تكثيف العلاج وتحضير عودته مع موعد المباراة النهائية إن أمكن ذلك، فيما حصل المدافع لوصيف علي شهادة طبية والركون إلى الراحة هذه الأيام وبالتالي عدم حضوره لقاء الخميس القادم أمام إتحاد عنابة، كما عرفت نفس الحصة التدريبية متابعة رئيس الفرع يحي آكتوف للنصف الساعة الأخير من التدريبات، حيث أبدى قلقه لعدم حضور حشود.

وبالعودة إلى التحضيرات لمباراة نهائي كأس الجمهورية، تقدمت إدارة الأهلي بطلب للحصول على حصتين تدريبيتين فوق أرضية ملعب تشاكر، حيث تجري المباراة وتنتظر الرد خاصة أنها برمجت تربصا منذ الأحد القادم لم يتحدد مكانه بين فندق”الأروية الذهبية ” والفندق العسكري بالبليدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة