غياب خمسة عناصر أساسية يقلق مخازني

يواصل فريق مولودية الجزائر تحضيراته للموعد الهام نهاية هذا الأسبوع إذ سيواجه رائد ترتيب البطولة شبيبة القبائل على ملعب هذا الأخير.

وكانت المولودية قد خاضت لقاء مقدما من الجولة السابقة التي لعبت يوم الجمعة الماضي وخرجت منتصرة من لقاء أمام الجار اتحاد العاصمة وهو ما جعل نار الفتنة تخمد مؤقتا لأن الفريق لا يزال في منطقة الخطر بالرغم من تحقيق نقاط ثلاث أكثر من ثمينة.

شاوي سيترك فراغا في الخط الخلفي
ويغيب عن المولودية نهاية الأسبوع الجاري المدافع الشلفاوي إسماعيل شاوي الذي تلقى الإنذار الثالث في المباراة الأخيرة أمام الجار الاتحاد وهو الأمر الذي سيجعله يحرم من مواجهة الرائد وسيترك فراغا في الخلف خاصة وأن مخازني يحب اللعب بثلاثة لاعبين في المحور وقد يلجأ إلى الاعتماد على الشاب قدور.

بلقايد لن يواجه فريقه السابق
وسيكون اللاعب المخضرم فاروق بلقايد غائبا عن المباراة أمام فريقه السباق لذات السبب أي البطاقة الصفراء الثالثة وهو ما يضع الطاقم الفني في موقف حرج كونه يصعب عليه إيجاد لاعب يضاهي بإمكاناته اللاعب الذي قضى نصف مشواره بألوان الشبيبة.

توري قد يكون صاحب المهمة
وعلمنا من جانب آخر أن المدرب مخازني يحضر في اللاعب الطوغولي شريف توري لخلافة بلقايد في وسط الميدان كون اللاعب تعافية من الإصابة وأظهر مستوى لا بأس به في الحصص التدريبية الأخيرة وهو ما يرشحه للعب في وسط الميدان هذا الخميس.

بوقاش معاقب، شراد مصاب وبلغوماري تعقدت إصابته
نصل إلى الخط الأمامي الذي يشهد أكبر عدد من الغائبين في مقابلة الكلاسيكو كما يحلو للبعض تسميتها حيث يتواجد المهاجم بوقاش ضمن لائحة المعاقبين حيث تلقى الإنذار الثالث في مباراة الداربي، ولحق به بلغوماري الذي يبدو أنه ندم على مشاركته في المباراة المحلية حيث لم يشف نهائيا من الإصابة ومشاركته عقدتها أكثر وجعلته يعود إلى نقطة الصفر وسيغيب على الأقل شهرا كاملا، أما المهاجم شراد الذي كانت تعلق عليه الآمال للعودة امام الشبيبة لإنعاش خط الهجوم يبدو انه رفض المغامرة ويريد أن يستفيد من راحة تجعله يسجل عودة قوية أفضل من أن يحذو حذو بلغوماري الذي عاودته الإصابة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة