غيـــاب مغـــــــني عن المونديال يهـز الشارع الجزائري ودموع سعدان تزيد من حدة الألم

غيـــاب مغـــــــني عن المونديال يهـز الشارع الجزائري ودموع سعدان تزيد من حدة الألم

تلقى الجمهور الجزائري ضربة موجعة بعد إعلان مراد مغني خارج حسابات المونديال

 بسبب الاصابة التي يعاني منها والتي منعته من اللعب منذ لقاء الدور نصف النهائي لكأس الأمم الافريقية أمام المنتخب المصري، حيث قرر الطاقم الطبي بالتشاور مع الناخب الوطني رابح سعدان إبعاد اللاعب عن تشكيلة 23 التي ستشارك في العرس العالمي بجنوب افريقيا قبل أيام فقط من انطلاقته لأن الإعتماد عليه صار فرضية مستحيلة بأي حال من الاحوال والمغامرة به من الممكن أن تنهي مسيرته الكروية الى الأبد.

النبأ نشر بداية في شريط أخبار الجزيرة الرياضية، يشير إلى أن اللاعب لن يستطيع المشاركة في كأس العالم القادمة بقرار من الطاقم الفني وذلك لعدم تعافيه التام من إصابته القديمة لينتشر الخبر بسرعة البرق في كل انحاء الوطن أين كانت الصدمة كبيرة جدا إلا أن الكثيرين لم يصدقوا الخبر أو بالأصح لم يستطيعوا تصديقه.

الحالة الهستيرية الكبيرة التي كان عليها الجمهور الجزائري بعد إعلان الخبر جعلت أغلبهم يسعى إلى التأكد من الخبر بأي طريقه ومازاد من شدة الصدمة أن قناة ”الجزيرة” قامت بنقل تصريحات مغني التي تناقلتها مختلف مواقع الانترنت العربية والعالمية وموقع ”الفيس بوك” لتتأكد الجماهير الجزائرية من أن كل ما أشيع هو واقع مسلم به وتستلم للأمر الواقع حيث الجميع حائر  يفكر في موقف المنتخب الجزائري الان بعد الذي حصل لمغني.

بكاء سعدان هز كيان الجميع

وبالرجوع قليلا الى الوراء كان مجيء اللاعب الجزائري مراد مغني بفضل قانون الباهاماس الذي استطاعت الجزائر من خلاله كسب اللاعب الى صفوفها، حيث صرح اللاعب من مقر إقامة ”الخضر” بمرسيليا قبل اللقاء المصيري أمام منتخب راوندا قائلا: ”ندمت كثيرا لدني لعبت لفرنسا ولم أختر الجزائر”، وهي الجملة التي كانت مرفوقة بدموع الفنان مراد مغني حيث تناقلت مختلف المواقع والمنتديات تلك اللقطات التي يمكن العودة إليها عبر موقع ”يوتوب العالمي” وهو ما زاد من شدة تأثر الكثيرين عن غياب لاعبهم المفضل الذي يستمتعون بمشاهدة مراوغاته وطريقة مداعبته للكرة. ولم تتوقف معاناة الجماهير الجزائرية داخل وخارج الوطن بعد اللقطات التي بثتها الجزيرة الرياضية أين ظهر تأثر الشيخ رابح سعدان جليا لغياب أحد نجوم المنتخب حيث لم يقدر على الكلام مع الصحفيين واكتفى بالقول أن ”الخضر” سيفتقدون الى مجهودات مراد مغنى في المونديال القادم وعلى اللاعب الاستمرار في العلاج لأن الفريق لازال في حاجة اليه في وقت كان مساعده زهير جلول يذرف الدموع حزنا على اللاعب قبل أن تغلب الدموع أيضا شيخ المدربين، في مشهد أبكى من دون شك ملايين الجزائريين والعرب وما صدر من سعدان المعروف برزانته في أحلك الظروف يؤكد حجم الضغط والتأثر الذي عانى منه الطاقم الفني قبل الاعلان عن القرار.

ماذا كان يفعل مغنى في ”أسبيتار”؟

قرار الإستغناء عن خدمات ”زيزو الصغير” جعلت الكل يتساءل عن المدة الطويلة التي قضاها في مركز علاج اللاعبين ”أسبيتار” في قطر، والجميع  يتساءل ماذا كان يفعله اللاعب في هذه المصحة طيلة أشهر، حيث كان يعالج منذ فترة طويلة تلك الاصابة التي عانى منها في لقاء نصف النهائي أمام مصر بل اللاعب التحق بالمركز منذ أكثر من شهرين ليتخلص من الآلام التي أعاقت التحاقه بـ”الخضر” وكان القائمون عليه قد صرحوا أنهم متأكدون من شفاء مغني مثل من سبقه من لاعبي المنتخب الجزائري، كنذير بلحاج ومجيد بوڤرة، إلا أن الأيام مرت وبقي اللاعب يعاني من نفس الإصابة وهو ما فتح باب التأويلات عن جدوى التحاقهم بهذا المركز.

مغني ينظم إلى قائمة النجوم الغائبين عن المونديال

لن يكون مراد مغني النجم الوحيد الذي سيغيب عن كأس العالم القادمة فقائد المنتخب الألماني ”مايكل بالاك” هو الآخر لن يشارك في المونديال بسبب الإصابة التي تعرض لها مع فريقه تشلسي في نهائي كأس انجلترا أمام فريق بورتسموث، بالإضافة الى النجم الانجليزي ديفيد بيكهام الذي سيغيب هو الآخر عن المنتخب الانجليزي بعد ان تعرض الى اصابة بليغة مع فريقه ميلان الايطالي في دوري أبطال أوروبا ومع ذلك فقد تعامل كلاهما باحترافية كبيرة رغم أنها كأس العالم الأخيرة لكليهما لذا فعلينا أخذ العبرة من أمثال هؤلاء لأن كرة القدم لن تنتهي بالنسبة لمغني الذي لازال أمامه مشوار حافل. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة