ـ 40 حارس لحماية المترشحين

خصصت مصلحة الحراسة

 

 المقربة  sps” التابعة لجهاز الإستعلامات العامة بالمديرية العامة للأمن الوطني ثمانية من أعوان الحراسة المقربة يتناوبون على كل مترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، وهو ما يعني تجنيد 40 “بودي غارد” من خيرت أعوانها للسهر على حماية المترشحين الخمسة الذين ينافسون بوتفليقة في الانتخابات، بينما احتفظ رئيس الجمهورية بالطاقم الأمني الذي يحرسه كون عهدته الانتخابية لن تنتهي إلا ليلة السابع من أفريل المقبل وأيضا لأن الرجل أصبح الجزائري الأكثر تهديدا من طرف “القاعدة” بسبب سياسة المصالحة التي فككت التنظيم المسلح. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة