ـ/ 5 قتلى و 24 جريحا في حالة خطيرة إثر اصطدام شاحنتين بحافلة للمسافرين بعزابة

ـ/  5 قتلى و 24 جريحا في حالة خطيرة إثر اصطدام شاحنتين بحافلة للمسافرين بعزابة

شهدت مدينة عزابة بسكيكدة، صباح الخميس، حادث مرور مروع وقع في حدود الساعة السابعة و 45 دقيقة على مستوى

 الطريق الوطني رقم 44 الرابط بين عزابة و عنابة، تحديدا فوق جسر وادي فندك، إثر اصطدام عنيف بين حافلة لنقل المسافرين كانت تقل أكثر من 55 مسافرا، كانوا باتجاه الجزائر العاصمة قادمين من مدينة عنابة بشاحنتين، واحدة من نوع سوناكوم تعود لأحد المقاولين في البناء بسكيكدة، والأخرى شاحنة كبيرة تابعة لمؤسسة السهم الأزرق الجزائري لنقل و توزيع البضائع معبأة بمواد التنظيف، وحسب مصادر متطابقة  تسببت هذه الحادثة في مصرع  خمس أشخاص، أربعة منهم توفوا بعين المكان من بينهم امرأة و سائقي الشاحنتين ومسافرين إثنين، لترتفع الحصيلة في اليوم الموالي إلى 5 وفيات   إثر وفاة امرأة، و أصيب 24 شخصا بجروح بليغة وصفت عدد منها  بالجد خطيرة إثر تعرضهم  لكسور ونزيف دموي حاد في أنحاء عديدة من الجسم، قبل أن تتدخل عناصر الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني رفقة عناصر الحماية المدنية بعزابة لانتشال جثث المتوفين والجرحى بصعوبة، حيث تمت الاستعانة بآليات ورافعات من الحجم الكبير. وعن أسباب  الحادث ذكرت مصادر أنها تعود إلى سير إحدى الشاحنتين في الاتجاه المعاكس بعد أن حاولت إحداها التجاوز والقيام بمناورة خطيرة لتتفاجئ  بقدوم الحافلة التي لم يتمكن سائقها من فعل شيء أمام ضيق الطريق الواقع بجسر وادي  فندك.

“النهار” تنقلت إلى عين المكان ووقفت على حقيقة المشهد الدموي الأليم، بعد أن تمكنت عناصر الدرك الوطني من فتح الطريق الذي شلت به الحركة لأكثر من خمس ساعات كاملة بسبب إسعاف الضحايا الذين تم انتشالهم من موقع الحادث.


التعليقات (1)

  • هدا الحادث خطير ويجب ان يكون عبرةلكل سائق

أخبار الجزائر

حديث الشبكة