فاتورة السيارات تسير إلى الوراء

فاتورة السيارات تسير إلى الوراء

بلغت فاتورة استيراد السيارات السياحة خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية 422,53 مليون دولار، مقابل 458,6  مليون دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية، أي بانخفاض بنسبة 7,87 من المئة. وقد عرفت فاتورة استيراد السيارات الخاصة بنقل المسافرين والسلع انخفاضا بلغ 25,02 من المئة، أين بلغت الفاتورة 190,7 مليون دولار، مقابل 254,31 مليون دولار خلال نفس الفترة من سنة 2016، ونفس الشيء بالنسبة لأجزاء ولوازم السيارات، والتي بلغت فاتورة استيرادها 126,22 مليون دولار، مقابل 133,61 مليون دولار، أي بانخفاض 5,53 من المئة. 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة