فاروق حسني : مشاركة ثرية وغزيرة لمصر في المهرجان الثقافي الإفريقي الثاني بالجزائر

أكد وزير الثقافة المصري السيد فاروق حسني ان مشاركة بلاده في المهرجان الثقافي الإفريقي الثاني المقرر تنظيمه في الجزائر في الفترة من 5 الى 20  جويلية القادم ستكون “ثرية وغزيرة وسخية”.

وقال وزير الثقافة المصري في تصريح صحفي  خلال استقباله لمدير التلفزيون السيد عبد القادر العلمي ومستشار وزيرة الثقافة السيد نورالدين عثماني أن “العلاقة القوية” التي تربط البلدين “لا تسمح بأن نخذل هذا المهرجان الضخم والهام ونقتصد في مشاركة الفرق المصرية”، وبخصوص التعاون الثنائي في المجال الثقافي أكد السيد فاروق حسني استعداد بلاده لترقية هذا التعاون “بشكل قوي” وقال أن الثقافة هي “أرضية” العمل السياسي والاقتصادي مذكرا بالعلاقات السياسية والاقتصادية الجيدة بين البلدين، وأضاف أن التعاون الثنائي في المستقبل سيعرف “ازدهارا” مؤكدا على التفاهم الدائم لمسؤولي الثقافة في البلدين “في كل الأمور التي تخدم المصلحة المشتركة”.

وبشأن حظوظه لخلافة المدير الحالي لليونيسكو الياباني كويشيرو ماتسورا قال السيد فاروق حسني “اذا تأملنا الموقف نجد أنفسنا في موقع جيد” إلا أن المسألة مسألة انتخابات مشيرا الى وجود منافسين من “مستوى عال” كالمرشحة النمساوية السيدة بنيتا فيريرو-فالدنير مفوضة الاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية  وحسن الجوار، وقال أن تقديم أوروبا مرشحا لها “كان مفاجأة لنا لأن الدور للعالم العربي الذي لابد أن يكون له ممثلا” معربا عن اعتقاده انه “حان الوقت لدول الجنوب أو الدول النامية لاعتلاء المنصب لأنها “أدرى بإمكانياتها وحاجاتها، وأعرب الوزير المصري عن أمله في أن “يستمر الوضع كما هو عليه” وان لا تظهر مفاجآت من أوروبا أو مناطق جغرافية أخرى التي من الممكن أن تهز هذا التصدر في الانتخابات.

ويذكر ان السيد عبد القادر العلمي و نور الدين عثماني كانت لهما خلال تواجدهما بالقاهرة عدة لقاءات مع رجال الإعلام والصحافة والمثقفين والفنانين المصريين لاطلاعهم على ملامح المهرجان الثقافي الإفريقي الثاني 2009 وأهدافه والإمكانيات المسخرة لإنجاحه ومحاوره الكبرى التي تشمل الكتاب والآداب والندوات والملتقيات والمعارض البصرية والتراثية والمسرح والسينما والموسيقى والرقص والكوليغرافيا، وفي هذا السياق فقد التقى الوفد الجزائري خلال يومين برئيس مجلس إدارة شركة القمر الصناعي المصري نايل سات السيد أمين بسيوني ورئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون أحمد أنيس ورئيس مجلس إدارة وكالة أنباء الشرق الأوسط السيد عبد الله حسن ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام السيد مرسي عطا الله، وكان السيد العلمي قد أكد أمس خلال ندوة صحفية ان تواجد الوفد الجزائري بالقاهرة يهدف إلى التنسيق مع مسؤولي وزارة الثقافة والإعلام بغرض “ضمان أفضل فرص نجاح المشاركة المصرية ثقافيا وإعلاميا”. وقال “انه بقدر ما نحن حريصون على أن تكون مشاركة مصر قوية فإننا نتطلع إلى مشاركة نوعية” في هذا المهرجان الذي وضع تحت شعار “عودة إفريقيا”،  و أعرب عن أمله في أن تكون هذه المشاركة “أكثر قوة وأكثر شمولية لتعبر عن ما يزخر به هذا البلد من إبداعات ثقافية وتراثية”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة