فتاة تقود عصابة مختصة في سرقة الماس والذهب بتلمسان

فتاة تقود عصابة مختصة في سرقة الماس والذهب بتلمسان

تمكنت، أمس، مصالح الشرطة القضائية للأمن الحضري الخامس في أوجليدة بتلمسان، من الإيقاع بأخطر وأكبر عصابة إجرامية تمتهن السطو على الأحجار الكريمة والحلي الذهبي من منازل الأثرياء باستغلال فترة خروجهم في نزهة إلى البحر، حيث كانت هذه الشبكة تستعمل أدوات فولاذية حادة في تسلق المنازل وكسر بواباتها للدخول إليها للقيام بسرقة كل ما خف وزنه وغلا ثمنه، ناهيك عن تخريب الأجهزة الكهرومنزلية من جراء عدم التمكن من فصلها من الجدران المثبتة عليها، أين أقدم المتهم الرئيسي في القضية على تعقب عائلة بعد خروجها في إجازة، حيث وصل إلى صندوق المجوهرات واستولى من داخله على أحجار كريمة يرجح أنها ماس بيضاء اللون كانت مثبتة في عقد ذهبي، فضلا عن سرقة مجوهرات أخرى من المعدن الأصفر، منها قلادة نادرة، حيث تفوق قيمة الحلي المسروقة ملياري سنتيم. التحقيقات التي باشرتها الشرطة عقب شكوى تقدم بها صاحب المنزل المستهدف، مكنت من تحديد هوية فتاة مشتبه بها في هذا العمل الإجرامي، حيث تم القبض عليها ويتعلق الأمر بالمسماة «ل.أ» 23 سنة، مسبوقة قضائيا، وخلال تفتيشها تم ضبط بحوزتها خاتم أبيض مصنوع من الأحجار الكريمة سلمها إياه شريكها، ويتعلق الأمر بالمتهم الرئيسي واسمه «ب.ي» 24 سنة. عملية المعاينة الأولية للخاتم وبعض المسروقات أكدت أنها ملك للزوجة التي عرضت عليها المحجوزات، وعلى إثرها تم مداهمة مسكن المشتبه فيه الرئيسي، والتي كانت إيجابية، وذلك باسترجاع مزيد من المسروقات متمثلة في أقراط وقلادات وسلاسل بعضها مرصع بالأحجار الكريمة التي تدر بعد بيعها أرباحا طائلة على عناصر هذه الشبكة، التي كانت تخطط لتسويق المسروقات في مناطق متفرقة بمساعدة باقي شركاء المتهم الرئيسي الذين جرى توقيفهم تباعا، ويتعلق الأمر بكل من «ب.ب» 19 سنة، «ر.ع» 21 سنة، «ح.م» 23 سنة، «ع.ف» 20 سنة، «ب.ي» 23 سنة، «ب.م» 21 سنة و«م.ب» 23 سنة، وتبعا لذلك، تم عرض جميع عناصر هذه الشبكة الإجرامية واسعة النشاط أمام النيابة العامة لمحكمة تلمسان، التي أمرت بإيداعهم الحبس المؤقت جميعا إلى حين محاكمتهم. في سياق متصل، كانت شرطة تلمسان منذ أيام قد فككت شبكة إجرامية خطيرة تسببت في إبعاد قاصر عن منزلها بعد ربط علاقة غرامية معها على «الفايسبوك»، حيث تم احتجازها داخل مسكن وتم التداول عليها جنسيا من قبل صديقين، حيث تم لاحقا توقيف هذين المجرمين بعين الدفلى، قبل تقديمهما أمام النيابة العامة لمحكمة تلمسان، أين أودعا الحبس المؤقت بتهمة تهريب قاصر وتحريضها على فساد الأخلاق مع التداول على اغتصابها.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة